سيرة أنثى مملة الدار العربية للعلوم ناشرون

سيرة أنثى مملة

دار النشر: الدار العربية للعلوم ناشرون
€15,00 1500
  -أنا أحبّ شخصاً آخر. امتلأ رأسي بالدماء، وجحظت عيناي من هول الصدمة. بضع مليليترات بعد، وتُخليان محجريهما تماماً. بدا لي ما سمعتُه غير منطقيّ إلى حدّ أنّني ألقيت نظرة خاطفة على التلفاز، على أمل أن تكون الكلمات آتية من مكان آخر.غير أن النجمين اللذين يحاولان حشو الدجاج بالبروسكيوتو كانا يضحكان بملء شدقيهما. ولم يكن حديثهما يدور حول زوال الحبّ.  -دايان… لم أكن أريد… لستِ السبب، ولكن… أفّ… هكذا تبدأ سيرة أُنثى مملّة، لـ "ماري-رينيه لافوا".. دايان ديلونيه امرأة في عقدها الرابع، يتهاوى عالمها فجأة عندما يتخلّى عنها زوجها قبل بضعة أيّام من احتفالهما بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لزواجهما، ليعيش علاقة حبّ مع "شخص آخر"، أصغر سنّاً بلا شك. بداية عادية إلى حد ما بالنسبة إلى رواية مدهشة للغاية، تشكل منعطفاً جديداً في أعماق المؤلفة، التي تتناول موضوع الانفصال بأسلوب لا يخلو من دقة الملاحظة وسرعة البديهة، كما ألفناها، وكل ذلك مع جرعة كبيرة من الحب والحنان. كلمات البحث: سيره - انثى - ممله - سيرت - مارى - رينه - لافو - لفوا - الانثى - المملة

 

-أنا أحبّ شخصاً آخر.
امتلأ رأسي بالدماء، وجحظت عيناي من هول الصدمة. بضع مليليترات بعد، وتُخليان محجريهما تماماً. بدا لي ما سمعتُه غير منطقيّ إلى حدّ أنّني ألقيت نظرة خاطفة على التلفاز، على أمل أن تكون الكلمات آتية من مكان آخر.غير أن النجمين اللذين يحاولان حشو الدجاج بالبروسكيوتو كانا يضحكان بملء شدقيهما. ولم يكن حديثهما يدور حول زوال الحبّ.

 -دايان… لم أكن أريد… لستِ السبب، ولكن… أفّ…
هكذا تبدأ سيرة أُنثى مملّة، لـ "ماري-رينيه لافوا".. دايان ديلونيه امرأة في عقدها الرابع، يتهاوى عالمها فجأة عندما يتخلّى عنها زوجها قبل بضعة أيّام من احتفالهما بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لزواجهما، ليعيش علاقة حبّ مع "شخص آخر"، أصغر سنّاً بلا شك. بداية عادية إلى حد ما بالنسبة إلى رواية مدهشة للغاية، تشكل منعطفاً جديداً في أعماق المؤلفة، التي تتناول موضوع الانفصال بأسلوب لا يخلو من دقة الملاحظة وسرعة البديهة، كما ألفناها، وكل ذلك مع جرعة كبيرة من الحب والحنان.


كلمات البحث: سيره - انثى - ممله - سيرت - مارى - رينه - لافو - لفوا - الانثى - المملة

 

-أنا أحبّ شخصاً آخر. امتلأ رأسي بالدماء، وجحظت عيناي من هول الصدمة. بضع مليليترات بعد، وتُخليان محجريهما تماماً. بدا لي ما سمعتُه غير منطقيّ إلى حدّ أنّني ألقيت نظرة خاطفة على التلفاز، على أمل أن تكون الكلمات آتية من مكان آخر.غير أن النجمين اللذين يحاولان حشو الدجاج بالبروسكيوتو كانا يضحكان بملء شدقيهما. ولم يكن حديثهما يدور حول زوال الحبّ.
 -دايان… لم أكن أريد… لستِ السبب، ولكن… أفّ… هكذا تبدأ سيرة أُنثى مملّة، لـ "ماري-رينيه لافوا".. دايان ديلونيه امرأة في عقدها الرابع، يتهاوى عالمها فجأة عندما يتخلّى عنها زوجها قبل بضعة أيّام من احتفالهما بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لزواجهما، ليعيش علاقة حبّ مع "شخص آخر"، أصغر سنّاً بلا شك. بداية عادية إلى حد ما بالنسبة إلى رواية مدهشة للغاية، تشكل منعطفاً جديداً في أعماق المؤلفة، التي تتناول موضوع الانفصال بأسلوب لا يخلو من دقة الملاحظة وسرعة البديهة، كما ألفناها، وكل ذلك مع جرعة كبيرة من الحب والحنان.


كلمات البحث: سيره - انثى - ممله - سيرت - مارى - رينه - لافو - لفوا - الانثى - المملة

عنوان الكتاب
سيرة أنثى مملة
اسم المؤلف
ماري-رينيه لافوا
دار النشر
الدار العربية للعلوم ناشرون
الوزن
0.314
عدد الصفحات
261
نوع الغلاف
كرتون