آرام دمشق وإسرائيل التكوين

آرام دمشق وإسرائيل

دار النشر: التكوين
€17,00 1700
آرام دمشق وإسرائيل للمؤلف فراس السواح.. "إن فيض المعلومات الأركيولوجية الجديدة الذي تراكم خلال ثمانينات ومطلع تسعينات القرن العشرين، والذي أخذ الآن فقط بالإنتظام في شبكة مفهومة أمام المؤرخ، قد فرش الأرضية اللازمة لإعادة النظر في تاريخ فلسطين القديم ومسألة نشوء إسرائيل وزوالها في السياق العام لهذا التاريخ، وفهم علاقة تاريخ إسرائيل القديمة بالتاريخ اليهودي وهي علاقة قد بدأت الآن بالاتضاح على خلفية المعلومات الجديدة.وإضافة إلى توضيح الفروق بين الإسرائيلي واليهودي في تاريخ فلسطين فقد ساعدتنا المعلومات الأركيولوجية الجديدة على توضيح الفروق بين إسرائيل التاريخية التي نعرفها من النصوص القديمة وإسرائيل التوراتية التي قدمتها لنا أسفار التوراة، وتبين لنا عدم وجود صلة بين الصورة التاريخية والصورة التوراتية ما هي إلا أخيولة أدبية تم إبتكارها في الأزمنة المتأخرة.وقد عمد مؤلف هذا الكتاب في دراسته لهذه المسائل الجديدة والحساسة في تاريخ فلسطين إلى إجراء التقاطعات بين تاريخ مملكة دمشق الآرامية وتاريخ كل من إسرائيل ويهوذا خلال الفترة التي شهدت نشوء هذه الممالك الثلاثة وحروبها وتحالفتها إبان العصر الأشوري الحديث، وقدّم معلومات جديدة حول آرام دمشق ودورها المهم كقوة عظمى في منطقة الشرق القديم خلال النصف الأول قبل الميلاد، وسلط الضوء على حقبة مهمة من تاريخ سوريا الآرامية لم يتم حتى الآن إضاءتها والربط بين أحداثها، وذلك وفق منهجية علمية صارمة تعتمد الوثيقة التاريخية والآثارية ولا تخرج عن حدودها وبما عرفه القارئ عنه حتى الآن من جدية في البحث ورصانة في المنهج قلّ مثلها في حياتنا الثقافية العربية."       كلمات البحث : مكتبة - العرب - الألمانية -ارام - أرام - اسرائيل - إسرائل - أسرائيل 

آرام دمشق وإسرائيل للمؤلف فراس السواح..
"إن فيض المعلومات الأركيولوجية الجديدة الذي تراكم خلال ثمانينات ومطلع تسعينات القرن العشرين، والذي أخذ الآن فقط بالإنتظام في شبكة مفهومة أمام المؤرخ، قد فرش الأرضية اللازمة لإعادة النظر في تاريخ فلسطين القديم ومسألة نشوء إسرائيل وزوالها في السياق العام لهذا التاريخ، وفهم علاقة تاريخ إسرائيل القديمة بالتاريخ اليهودي وهي علاقة قد بدأت الآن بالاتضاح على خلفية المعلومات الجديدة.
وإضافة إلى توضيح الفروق بين الإسرائيلي واليهودي في تاريخ فلسطين فقد ساعدتنا المعلومات الأركيولوجية الجديدة على توضيح الفروق بين إسرائيل التاريخية التي نعرفها من النصوص القديمة وإسرائيل التوراتية التي قدمتها لنا أسفار التوراة، وتبين لنا عدم وجود صلة بين الصورة التاريخية والصورة التوراتية ما هي إلا أخيولة أدبية تم إبتكارها في الأزمنة المتأخرة.
وقد عمد مؤلف هذا الكتاب في دراسته لهذه المسائل الجديدة والحساسة في تاريخ فلسطين إلى إجراء التقاطعات بين تاريخ مملكة دمشق الآرامية وتاريخ كل من إسرائيل ويهوذا خلال الفترة التي شهدت نشوء هذه الممالك الثلاثة وحروبها وتحالفتها إبان العصر الأشوري الحديث، وقدّم معلومات جديدة حول آرام دمشق ودورها المهم كقوة عظمى في منطقة الشرق القديم خلال النصف الأول قبل الميلاد، وسلط الضوء على حقبة مهمة من تاريخ سوريا الآرامية لم يتم حتى الآن إضاءتها والربط بين أحداثها، وذلك وفق منهجية علمية صارمة تعتمد الوثيقة التاريخية والآثارية ولا تخرج عن حدودها وبما عرفه القارئ عنه حتى الآن من جدية في البحث ورصانة في المنهج قلّ مثلها في حياتنا الثقافية العربية."

 

 

 

كلمات البحث : مكتبة - العرب - الألمانية -ارام - أرام - اسرائيل - إسرائل - أسرائيل 


آرام دمشق وإسرائيل للمؤلف فراس السواح.. "إن فيض المعلومات الأركيولوجية الجديدة الذي تراكم خلال ثمانينات ومطلع تسعينات القرن العشرين، والذي أخذ الآن فقط بالإنتظام في شبكة مفهومة أمام المؤرخ، قد فرش الأرضية اللازمة لإعادة النظر في تاريخ فلسطين القديم ومسألة نشوء إسرائيل وزوالها في السياق العام لهذا التاريخ، وفهم علاقة تاريخ إسرائيل القديمة بالتاريخ اليهودي وهي علاقة قد بدأت الآن بالاتضاح على خلفية المعلومات الجديدة.
وإضافة إلى توضيح الفروق بين الإسرائيلي واليهودي في تاريخ فلسطين فقد ساعدتنا المعلومات الأركيولوجية الجديدة على توضيح الفروق بين إسرائيل التاريخية التي نعرفها من النصوص القديمة وإسرائيل التوراتية التي قدمتها لنا أسفار التوراة، وتبين لنا عدم وجود صلة بين الصورة التاريخية والصورة التوراتية ما هي إلا أخيولة أدبية تم إبتكارها في الأزمنة المتأخرة.
وقد عمد مؤلف هذا الكتاب في دراسته لهذه المسائل الجديدة والحساسة في تاريخ فلسطين إلى إجراء التقاطعات بين تاريخ مملكة دمشق الآرامية وتاريخ كل من إسرائيل ويهوذا خلال الفترة التي شهدت نشوء هذه الممالك الثلاثة وحروبها وتحالفتها إبان العصر الأشوري الحديث، وقدّم معلومات جديدة حول آرام دمشق ودورها المهم كقوة عظمى في منطقة الشرق القديم خلال النصف الأول قبل الميلاد، وسلط الضوء على حقبة مهمة من تاريخ سوريا الآرامية لم يتم حتى الآن إضاءتها والربط بين أحداثها، وذلك وفق منهجية علمية صارمة تعتمد الوثيقة التاريخية والآثارية ولا تخرج عن حدودها وبما عرفه القارئ عنه حتى الآن من جدية في البحث ورصانة في المنهج قلّ مثلها في حياتنا الثقافية العربية."

 

 

 

كلمات البحث : مكتبة - العرب - الألمانية -ارام - أرام - اسرائيل - إسرائل - أسرائيل 

عنوان الكتاب
آرام دمشق وإسرائيل
اسم المؤلف
فراس السواح
دار النشر
التكوين
الوزن
0.501
عدد الصفحات
342
نوع الغلاف
كرتون