أبجدية الياسمين نوفل

أبجدية الياسمين

دار النشر: نوفل
€10,00 1000
  • رقم العنصر: 14678
ديوان (أبجدية الياسمين) هو للشاعر السوري المعاصر نزار قباني الذي يصنف من الشعراء الرومانسيين، من أسرة دمشقية عريقة، درس الحقوق وانخرط في السلك الدبلوماسي، له دواوين ومؤلفات عديدة في الشعر العربي، عرف بحبه وتغزله الرومانسي بالمرأة في أشعاره، فقط خصها بمساحة شاسعة من شعره، ولقد مرّ بمآسي وأحزان عديدة في حياته، وأولى اهتماماً كبيراً للشعر السياسي في نهاية حياته، وخصّ دمشق وبيروت في أشعاره.. صدر هذا الديوان عام 1998، بعد رحيل الشاعر الكبير نزار قباني، كما أنه كان بخط يده، بالملاحظات والشطبات والتحويلات النصية، هكذا ودّع نزار الساحة الشعرية، بديوانه الأخير هذا.. يقول نزار قباني في هذا الكتاب الأخير (أبجدية الياسمين) وبالتحام إنساني بكل محتضر وبنغمة ذات بنيان إنساني مؤثر: "أنا مئذنة حزينة من مآذن قرطبة، تريد أن تعود إلى دمشق، أنا تراث من الياسمين، أنا أول البكاء، وآخر البكاء، أنا مجموعة من الأحزان يستلهمها الرهبان لصنع شموعهم، أنا في النهار سيف من سيوف عبد الرحمن الداخل"   كلمات البحث : مكتبة - العرب - الألمانية - ابجدية - ابجديه - أبجديه - ياسمين - الياسمن 

ديوان (أبجدية الياسمين) هو للشاعر السوري المعاصر نزار قباني الذي يصنف من الشعراء الرومانسيين، من أسرة دمشقية عريقة، درس الحقوق وانخرط في السلك الدبلوماسي، له دواوين ومؤلفات عديدة في الشعر العربي، عرف بحبه وتغزله الرومانسي بالمرأة في أشعاره، فقط خصها بمساحة شاسعة من شعره، ولقد مرّ بمآسي وأحزان عديدة في حياته، وأولى اهتماماً كبيراً للشعر السياسي في نهاية حياته، وخصّ دمشق وبيروت في أشعاره..

صدر هذا الديوان عام 1998، بعد رحيل الشاعر الكبير نزار قباني، كما أنه كان بخط يده، بالملاحظات والشطبات والتحويلات النصية، هكذا ودّع نزار الساحة الشعرية، بديوانه الأخير هذا.. يقول نزار قباني في هذا الكتاب الأخير (أبجدية الياسمين) وبالتحام إنساني بكل محتضر وبنغمة ذات بنيان إنساني مؤثر:
"أنا مئذنة حزينة من مآذن قرطبة، تريد أن تعود إلى دمشق، أنا تراث من الياسمين، أنا أول البكاء، وآخر البكاء، أنا مجموعة من الأحزان يستلهمها الرهبان لصنع شموعهم، أنا في النهار سيف من سيوف عبد الرحمن الداخل"

 

كلمات البحث : مكتبة - العرب - الألمانية - ابجدية - ابجديه - أبجديه - ياسمين - الياسمن 

ديوان (أبجدية الياسمين) هو للشاعر السوري المعاصر نزار قباني الذي يصنف من الشعراء الرومانسيين، من أسرة دمشقية عريقة، درس الحقوق وانخرط في السلك الدبلوماسي، له دواوين ومؤلفات عديدة في الشعر العربي، عرف بحبه وتغزله الرومانسي بالمرأة في أشعاره، فقط خصها بمساحة شاسعة من شعره، ولقد مرّ بمآسي وأحزان عديدة في حياته، وأولى اهتماماً كبيراً للشعر السياسي في نهاية حياته، وخصّ دمشق وبيروت في أشعاره..

صدر هذا الديوان عام 1998، بعد رحيل الشاعر الكبير نزار قباني، كما أنه كان بخط يده، بالملاحظات والشطبات والتحويلات النصية، هكذا ودّع نزار الساحة الشعرية، بديوانه الأخير هذا.. يقول نزار قباني في هذا الكتاب الأخير (أبجدية الياسمين) وبالتحام إنساني بكل محتضر وبنغمة ذات بنيان إنساني مؤثر: "أنا مئذنة حزينة من مآذن قرطبة، تريد أن تعود إلى دمشق، أنا تراث من الياسمين، أنا أول البكاء، وآخر البكاء، أنا مجموعة من الأحزان يستلهمها الرهبان لصنع شموعهم، أنا في النهار سيف من سيوف عبد الرحمن الداخل"

 

كلمات البحث : مكتبة - العرب - الألمانية - ابجدية - ابجديه - أبجديه - ياسمين - الياسمن 

عنوان الكتاب
أبجدية الياسمين
اسم المؤلف
نزار قباني
دار النشر
نوفل
الوزن
0.216
عدد الصفحات
181
نوع الغلاف
كرتون