أحبك أحبك والبقية تأتي نوفل

أحبك أحبك والبقية تأتي

دار النشر: نوفل
€10,00 1000
ديوان (أحبك أحبك والبقية يأتي) الصادر عن دار نوفل للنشر هو للشاعر السوري المعاصر نزار قباني الذي يصنف من الشعراء الرومانسيين، من أسرة دمشقية عريقة، درس الحقوق وانخرط في السلك الدبلوماسي، له دواوين ومؤلفات عديدة في الشعر العربي، عُرِفَ بحبه وتغزله الرومانسي بالمرأة في أشعاره، فقد خصها بمساحة شاسعة من شعره.. و مرَّ بمآسي وأحزان عديدة في حياته، وأولى اهتماماً كبيراً للشعر السياسي في نهاية حياته، وخصّ دمشق وبيروت في أشعاره.. من قصائده الواردة في ديوانه هذا: "حديثك سجادة فارسية.. و عيناكِ عصفورتان دمشقيتان.. تطيران بين الجدار وبين الجدار.. وقلبي يسافر مثل الحمامة فوق مياه يديك، ويأخذ قيلولةً تحت ظل السوار.. وإني أحبكِ.. لكن أخاف التورط فيكِ، أخاف التوحد فيكِ، أخاف التقمص فيكِ، فقد علمتني التجارب أن أتجنب عشق النساء، وموج البحار.." هذا الديوان نشر عام 1978 نال شهرة واسعة ونجاحاً كبيراً في الوسط الأدبي، ضم العديد من القصائد الرومنسية والغزلية..   كلمات البحث : احبك - البقيه - تاتي - نوفل - نزار - قباني - أحبّك - البقيّة - يأتي 
ديوان (أحبك أحبك والبقية يأتي) الصادر عن دار نوفل للنشر هو للشاعر السوري المعاصر نزار قباني الذي يصنف من الشعراء الرومانسيين، من أسرة دمشقية عريقة، درس الحقوق وانخرط في السلك الدبلوماسي، له دواوين ومؤلفات عديدة في الشعر العربي، عُرِفَ بحبه وتغزله الرومانسي بالمرأة في أشعاره، فقد خصها بمساحة شاسعة من شعره..
و مرَّ بمآسي وأحزان عديدة في حياته، وأولى اهتماماً كبيراً للشعر السياسي في نهاية حياته، وخصّ دمشق وبيروت في أشعاره..
من قصائده الواردة في ديوانه هذا:
"حديثك سجادة فارسية..
و عيناكِ عصفورتان دمشقيتان..
تطيران بين الجدار وبين الجدار..
وقلبي يسافر مثل الحمامة فوق مياه يديك،
ويأخذ قيلولةً تحت ظل السوار..
وإني أحبكِ..
لكن أخاف التورط فيكِ،
أخاف التوحد فيكِ،
أخاف التقمص فيكِ،
فقد علمتني التجارب أن أتجنب عشق النساء،
وموج البحار.."

هذا الديوان نشر عام 1978 نال شهرة واسعة ونجاحاً كبيراً في الوسط الأدبي، ضم العديد من القصائد الرومنسية والغزلية..

 

كلمات البحث : احبك - البقيه - تاتي - نوفل - نزار - قباني - أحبّك - البقيّة - يأتي 

ديوان (أحبك أحبك والبقية يأتي) الصادر عن دار نوفل للنشر هو للشاعر السوري المعاصر نزار قباني الذي يصنف من الشعراء الرومانسيين، من أسرة دمشقية عريقة، درس الحقوق وانخرط في السلك الدبلوماسي، له دواوين ومؤلفات عديدة في الشعر العربي، عُرِفَ بحبه وتغزله الرومانسي بالمرأة في أشعاره، فقد خصها بمساحة شاسعة من شعره.. و مرَّ بمآسي وأحزان عديدة في حياته، وأولى اهتماماً كبيراً للشعر السياسي في نهاية حياته، وخصّ دمشق وبيروت في أشعاره.. من قصائده الواردة في ديوانه هذا: "حديثك سجادة فارسية.. و عيناكِ عصفورتان دمشقيتان.. تطيران بين الجدار وبين الجدار.. وقلبي يسافر مثل الحمامة فوق مياه يديك، ويأخذ قيلولةً تحت ظل السوار.. وإني أحبكِ.. لكن أخاف التورط فيكِ، أخاف التوحد فيكِ، أخاف التقمص فيكِ، فقد علمتني التجارب أن أتجنب عشق النساء، وموج البحار.."

هذا الديوان نشر عام 1978 نال شهرة واسعة ونجاحاً كبيراً في الوسط الأدبي، ضم العديد من القصائد الرومنسية والغزلية..

 

كلمات البحث : احبك - البقيه - تاتي - نوفل - نزار - قباني - أحبّك - البقيّة - يأتي 

عنوان الكتاب
أحبك أحبك والبقية تأتي
اسم المؤلف
نزار قباني
دار النشر
نوفل
الوزن
0.11
عدد الصفحات
108
نوع الغلاف
كرتون