أهل الطريق (محادثات عن التصوف) دار الخيال

أهل الطريق (محادثات عن التصوف)

دار النشر: دار الخيال
€16,00 1600
   ليس معنى الصدق أن تقول الحقيقة ولكن معناه أن تكون أنت الحقيقة، إن قول الحقيقة هو منتصف الطريق، ولكن أن تكون الحقيقة هو الأمر الجوهري، لا يمكن جلب الحقيقة إلى مستواك، بل الطريقة الوحيدة الممكنة هي أن ترتقي أنت إلى مستوى الحقيقة، هذه هي الطريقة.. إذا ذهبت إلى الصوفي فسيبدأ بإعطائك الطريقة وليس التعاليم، من أجل ذلك يسمون أهل الطريق، إنهم يعطونك الطريقة، يقولون إن القلب يفتح وجودك، وعندها ستعرف، إنهم أطباء يعطونك الدواء الذي يفتح عينيك، إنهم يرشدونك إلى "الطريق" الذي يغيرك ويغير تركيبتك، عند ذلك ستكون قادراً على رؤية شيء لم سبق لك أن رأيته سابقاً. إن الطريقة هي نصف القطر الذي يربط المحيط بالمركز، إنها الطريق التمهيدية التي تقود من المراقبة الخارجية إلى القناعة الداخلية، ومن الاعتقاد إلى البصيرة، ومن الإمكانية إلى الفعل، ومن  الحلم إلى الحقيقة. إن سلوك الدرب الخاطئة يصبح أمراً وارداً في كل خطوة ولذلك تحتاج إلى من يرشدك إلى الطريق في كل خطوة .   يقول أوشو " التصوف هو جوهرة جميع الأديان الأساسي، يمكن أن يوجد التصوف دون علاقة بدين، ولكن لا يمكن أن يوجد الدين دون التصوف، فلا يقوم الشيء دون جوهره، بينما يزداد الدين حيوية مع الوصول إلى جوهره"      كلمات البحث : اهل - الطريقة - طريق - التصوف - محادثة - أوشو - اوشو

 

 ليس معنى الصدق أن تقول الحقيقة ولكن معناه أن تكون أنت الحقيقة، إن قول الحقيقة هو منتصف الطريق، ولكن أن تكون الحقيقة هو الأمر الجوهري، لا يمكن جلب الحقيقة إلى مستواك، بل الطريقة الوحيدة الممكنة هي أن ترتقي أنت إلى مستوى الحقيقة، هذه هي الطريقة..
إذا ذهبت إلى الصوفي فسيبدأ بإعطائك الطريقة وليس التعاليم، من أجل ذلك يسمون أهل الطريق، إنهم يعطونك الطريقة، يقولون إن القلب يفتح وجودك، وعندها ستعرف، إنهم أطباء يعطونك الدواء الذي يفتح عينيك، إنهم يرشدونك إلى "الطريق" الذي يغيرك ويغير تركيبتك، عند ذلك ستكون قادراً على رؤية شيء لم سبق لك أن رأيته سابقاً.
إن الطريقة هي نصف القطر الذي يربط المحيط بالمركز، إنها الطريق التمهيدية التي تقود من المراقبة الخارجية إلى القناعة الداخلية، ومن الاعتقاد إلى البصيرة، ومن الإمكانية إلى الفعل، ومن  الحلم إلى الحقيقة.
إن سلوك الدرب الخاطئة يصبح أمراً وارداً في كل خطوة ولذلك تحتاج إلى من يرشدك إلى الطريق في كل خطوة .
 

يقول أوشو " التصوف هو جوهرة جميع الأديان الأساسي، يمكن أن يوجد التصوف دون علاقة بدين، ولكن لا يمكن أن يوجد الدين دون التصوف، فلا يقوم الشيء دون جوهره، بينما يزداد الدين حيوية مع الوصول إلى جوهره" 

 

 

كلمات البحث : اهل - الطريقة - طريق - التصوف - محادثة - أوشو - اوشو

 

 ليس معنى الصدق أن تقول الحقيقة ولكن معناه أن تكون أنت الحقيقة، إن قول الحقيقة هو منتصف الطريق، ولكن أن تكون الحقيقة هو الأمر الجوهري، لا يمكن جلب الحقيقة إلى مستواك، بل الطريقة الوحيدة الممكنة هي أن ترتقي أنت إلى مستوى الحقيقة، هذه هي الطريقة.. إذا ذهبت إلى الصوفي فسيبدأ بإعطائك الطريقة وليس التعاليم، من أجل ذلك يسمون أهل الطريق، إنهم يعطونك الطريقة، يقولون إن القلب يفتح وجودك، وعندها ستعرف، إنهم أطباء يعطونك الدواء الذي يفتح عينيك، إنهم يرشدونك إلى "الطريق" الذي يغيرك ويغير تركيبتك، عند ذلك ستكون قادراً على رؤية شيء لم سبق لك أن رأيته سابقاً. إن الطريقة هي نصف القطر الذي يربط المحيط بالمركز، إنها الطريق التمهيدية التي تقود من المراقبة الخارجية إلى القناعة الداخلية، ومن الاعتقاد إلى البصيرة، ومن الإمكانية إلى الفعل، ومن  الحلم إلى الحقيقة. إن سلوك الدرب الخاطئة يصبح أمراً وارداً في كل خطوة ولذلك تحتاج إلى من يرشدك إلى الطريق في كل خطوة .  

يقول أوشو " التصوف هو جوهرة جميع الأديان الأساسي، يمكن أن يوجد التصوف دون علاقة بدين، ولكن لا يمكن أن يوجد الدين دون التصوف، فلا يقوم الشيء دون جوهره، بينما يزداد الدين حيوية مع الوصول إلى جوهره" 

 

 

كلمات البحث : اهل - الطريقة - طريق - التصوف - محادثة - أوشو - اوشو

عنوان الكتاب
أهل الطريق (محادثات عن التصوف)
اسم المؤلف
أوشو
دار النشر
دار الخيال
الوزن
0.619
عدد الصفحات
548
نوع الغلاف
كرتون