كنت جاسوسا أقلام عربية

كنت جاسوسا

دار النشر: أقلام عربية
€14,00 1400
    كنت جاسوساً للروائي والكاتب المسرحي الإنكليزي سومرست موم، قدم لنا العديد من الروايات والقصص القصيرة والمسرحيات وكتب سياسية، ويغلب عليها الطابع الواقعي، فقد كان يستمد موضوعاته من أرض الواقع ويقوم بمعالجتها ضمن كتاباته، والتي يقدمها لنا بأسلوب أدبي ممتع وضمن سياق وبنيان لغوي سلس وبسيط، نالت مؤلفاته شهرة واسعة وانتشاراً كبيراً في جميع أنحاء العالم، ونذكر بعض من مؤلفاته: "أغلال الإنسانية، عبودية الإنسان، الخاطئة، حد الموس، أرواح هائمة، الساحر الجبار" والكثير غيرها. وروايته هذه كنت جاسوساً من أجمل رواياته التي قدمها لنا، ونالت نجاحاً باهراً، لم تكن أحداث هذه الرواية من نسج الخيال، لبطلها المسمى في الرواية "مستر شندن" لم يكن شخصية وهمية بل كان هو نفس مؤلف الرواية وكاتبها سومرست موم، فقط عمل سومرست موم في خدمة المخابرات الإنكليزية أثناء الحرب العالمية الأولى، ثم رأى أن يسجل في هذه الرواية التي أسميناها " كنت جاسوساً " الأسرار الغريبة المثيرة التي مرت به خلال عمله بالجاسوسية، وصور في إبداع الكاتب الأديب ملاحظاته الدقيقة على النفوس البشرية في تلك الظروف الدامية.     كلمات البحث : سومرست - موم - كنت - جاسوس - اقلام - أقلام - عربية - عربيه 

 

 

كنت جاسوساً للروائي والكاتب المسرحي الإنكليزي سومرست موم، قدم لنا العديد من الروايات والقصص القصيرة والمسرحيات وكتب سياسية، ويغلب عليها الطابع الواقعي، فقد كان يستمد موضوعاته من أرض الواقع ويقوم بمعالجتها ضمن كتاباته، والتي يقدمها لنا بأسلوب أدبي ممتع وضمن سياق وبنيان لغوي سلس وبسيط، نالت مؤلفاته شهرة واسعة وانتشاراً كبيراً في جميع أنحاء العالم، ونذكر بعض من مؤلفاته: "أغلال الإنسانية، عبودية الإنسان، الخاطئة، حد الموس، أرواح هائمة، الساحر الجبار" والكثير غيرها.

وروايته هذه كنت جاسوساً من أجمل رواياته التي قدمها لنا، ونالت نجاحاً باهراً، لم تكن أحداث هذه الرواية من نسج الخيال، لبطلها المسمى في الرواية "مستر شندن" لم يكن شخصية وهمية بل كان هو نفس مؤلف الرواية وكاتبها سومرست موم، فقط عمل سومرست موم في خدمة المخابرات الإنكليزية أثناء الحرب العالمية الأولى، ثم رأى أن يسجل في هذه الرواية التي أسميناها " كنت جاسوساً " الأسرار الغريبة المثيرة التي مرت به خلال عمله بالجاسوسية، وصور في إبداع الكاتب الأديب ملاحظاته الدقيقة على النفوس البشرية في تلك الظروف الدامية.

 

 

كلمات البحث : سومرست - موم - كنت - جاسوس - اقلام - أقلام - عربية - عربيه 

 

 

كنت جاسوساً للروائي والكاتب المسرحي الإنكليزي سومرست موم، قدم لنا العديد من الروايات والقصص القصيرة والمسرحيات وكتب سياسية، ويغلب عليها الطابع الواقعي، فقد كان يستمد موضوعاته من أرض الواقع ويقوم بمعالجتها ضمن كتاباته، والتي يقدمها لنا بأسلوب أدبي ممتع وضمن سياق وبنيان لغوي سلس وبسيط، نالت مؤلفاته شهرة واسعة وانتشاراً كبيراً في جميع أنحاء العالم، ونذكر بعض من مؤلفاته: "أغلال الإنسانية، عبودية الإنسان، الخاطئة، حد الموس، أرواح هائمة، الساحر الجبار" والكثير غيرها.

وروايته هذه كنت جاسوساً من أجمل رواياته التي قدمها لنا، ونالت نجاحاً باهراً، لم تكن أحداث هذه الرواية من نسج الخيال، لبطلها المسمى في الرواية "مستر شندن" لم يكن شخصية وهمية بل كان هو نفس مؤلف الرواية وكاتبها سومرست موم، فقط عمل سومرست موم في خدمة المخابرات الإنكليزية أثناء الحرب العالمية الأولى، ثم رأى أن يسجل في هذه الرواية التي أسميناها " كنت جاسوساً " الأسرار الغريبة المثيرة التي مرت به خلال عمله بالجاسوسية، وصور في إبداع الكاتب الأديب ملاحظاته الدقيقة على النفوس البشرية في تلك الظروف الدامية.

 

 

كلمات البحث : سومرست - موم - كنت - جاسوس - اقلام - أقلام - عربية - عربيه 

عنوان الكتاب
كنت جاسوسا
اسم المؤلف
سومرست موم
دار النشر
أقلام عربية
الوزن
0.311
عدد الصفحات
257
نوع الغلاف
كرتون