الأخلاق الوراق

الأخلاق

دار النشر: الوراق
€11,00 1100
الدكتور علي الوردي هو عالم ‍ا‍جتماع عراقي، أستاذ ومؤرخ وعرف ب‍ا‍عتداله  وموضوعيته‍ وهو من رواد العلمانية في العراق، لقب عائلته آل الورد نسبة إلى أن  جده الأكبر كان يعمل في صناعة تقطير ماء الورد، وقام عل‍ي‍ الوردي بإضافة  حرف الياء الى اللقب (الورد) ولد في بغداد في مدينة الكاظمية عام 1913 كان  ينشغل دائما‍ً‍ بقراءة الكتب والمجلات‍، ‍وأصبح معلماً كما غيّر زيه التقليدي عام  1932 وأصبح أفندي‍،‍ وأرسل في بعثة إلى جامعة تكساس حيث نال الماجستير عام  1948 ونال الدكتوراه عام 1950، ‍توفي العلامة الدكتور علي حسين الوردي في  1995 بعد صراع مع مرض السرطان.  وخلف لنا العديد من الكتب القيمة والفريدة التي نالت شهرة عربية وعالمية واسعة‍،  وكان لها أثر كبير في المجتمعات العربية، ‍وتميزت كتبه ببساطة أسلوبها وبنيانها  اللغوي الممتع والرصين‍، ‍وتصدرت بقائمة الكتب الأكثر مبيعاً في العالم العربي،  نذكر بعض العناوين منها: " مهزلة العقل البشري، خوارق اللاشعور، أسطورة  الأدب الرفيع، الأحلام بين العلم والعقيدة، نظرية المعرفة عند ابن خلدون".  وكتابه هذا من أجمل ما أبدع ‍علي‍ الوردي وهو كتاب قيم جداً، سلط الضوء فيه على  الضائع من أخلاق العرب بصورة عامة، واختص بأخلاق أهل العراق خصوصاً  منهم البدو، كما تحدث عن حالات تكيف المرء مع بيئته وانعكاسها على أخلاقه،  تن‍اول‍ أيضا‍ً التحولات الجذرية في أخلاق البشر وانطلق من نظرية‍ أن لكل مجتمع  أخلاقه ومبادئه المميزة له عن غيره.  يقول لنا "‍المجتمع الذي ينكر وجود مرض فيه هو كالمسلول الذي ينخر المرض  رئته وهو يأبى أن يستمع إلى ما ينصحه به الطبيب". كلمات البحث : الاخلاق - الإخلاق - علي - الوردي - الخلقيه - الخلقية - الموارد - الوراق 

الدكتور علي الوردي هو عالم ‍ا‍جتماع عراقي، أستاذ ومؤرخ وعرف ب‍ا‍عتداله 

وموضوعيته‍ وهو من رواد العلمانية في العراق، لقب عائلته آل الورد نسبة إلى أن 

جده الأكبر كان يعمل في صناعة تقطير ماء الورد، وقام عل‍ي‍ الوردي بإضافة 

حرف الياء الى اللقب (الوردولد في بغداد في مدينة الكاظمية عام 1913 كان 

ينشغل دائما‍ً‍ بقراءة الكتب والمجلات‍، ‍وأصبح معلماً كما غيّر زيه التقليدي عام 

1932 وأصبح أفندي‍،‍ وأرسل في بعثة إلى جامعة تكساس حيث نال الماجستير عام 

1948 ونال الدكتوراه عام 1950، ‍توفي العلامة الدكتور علي حسين الوردي في 

1995 بعد صراع مع مرض السرطان. 

وخلف لنا العديد من الكتب القيمة والفريدة التي نالت شهرة عربية وعالمية واسعة‍، 

وكان لها أثر كبير في المجتمعات العربية، ‍وتميزت كتبه ببساطة أسلوبها وبنيانها 

اللغوي الممتع والرصين‍، ‍وتصدرت بقائمة الكتب الأكثر مبيعاً في العالم العربي، 

نذكر بعض العناوين منها" مهزلة العقل البشري، خوارق اللاشعور، أسطورة 

الأدب الرفيع، الأحلام بين العلم والعقيدة، نظرية المعرفة عند ابن خلدون". 

وكتابه هذا من أجمل ما أبدع ‍علي‍ الوردي وهو كتاب قيم جداً، سلط الضوء فيه على 

الضائع من أخلاق العرب بصورة عامة، واختص بأخلاق أهل العراق خصوصاً 

منهم البدو، كما تحدث عن حالات تكيف المرء مع بيئته وانعكاسها على أخلاقه، 

تن‍اول‍ أيضا‍ً التحولات الجذرية في أخلاق البشر وانطلق من نظرية‍ أن لكل مجتمع 

أخلاقه ومبادئه المميزة له عن غيره. 

يقول لنا "‍المجتمع الذي ينكر وجود مرض فيه هو كالمسلول الذي ينخر المرض 

رئته وهو يأبى أن يستمع إلى ما ينصحه به الطبيب".
كلمات البحث : الاخلاق - الإخلاق - علي - الوردي - الخلقيه - الخلقية - الموارد - الوراق 

الدكتور علي الوردي هو عالم ‍ا‍جتماع عراقي، أستاذ ومؤرخ وعرف ب‍ا‍عتداله 
وموضوعيته‍ وهو من رواد العلمانية في العراق، لقب عائلته آل الورد نسبة إلى أن 
جده الأكبر كان يعمل في صناعة تقطير ماء الورد، وقام عل‍ي‍ الوردي بإضافة 
حرف الياء الى اللقب (الوردولد في بغداد في مدينة الكاظمية عام 1913 كان 
ينشغل دائما‍ً‍ بقراءة الكتب والمجلات‍، ‍وأصبح معلماً كما غيّر زيه التقليدي عام 
1932 وأصبح أفندي‍،‍ وأرسل في بعثة إلى جامعة تكساس حيث نال الماجستير عام 
1948 ونال الدكتوراه عام 1950، ‍توفي العلامة الدكتور علي حسين الوردي في 
1995 بعد صراع مع مرض السرطان. 
وخلف لنا العديد من الكتب القيمة والفريدة التي نالت شهرة عربية وعالمية واسعة‍، 
وكان لها أثر كبير في المجتمعات العربية، ‍وتميزت كتبه ببساطة أسلوبها وبنيانها 
اللغوي الممتع والرصين‍، ‍وتصدرت بقائمة الكتب الأكثر مبيعاً في العالم العربي، 
نذكر بعض العناوين منها" مهزلة العقل البشري، خوارق اللاشعور، أسطورة 
الأدب الرفيع، الأحلام بين العلم والعقيدة، نظرية المعرفة عند ابن خلدون". 
وكتابه هذا من أجمل ما أبدع ‍علي‍ الوردي وهو كتاب قيم جداً، سلط الضوء فيه على 
الضائع من أخلاق العرب بصورة عامة، واختص بأخلاق أهل العراق خصوصاً 
منهم البدو، كما تحدث عن حالات تكيف المرء مع بيئته وانعكاسها على أخلاقه، 
تن‍اول‍ أيضا‍ً التحولات الجذرية في أخلاق البشر وانطلق من نظرية‍ أن لكل مجتمع 
أخلاقه ومبادئه المميزة له عن غيره. 
يقول لنا "‍المجتمع الذي ينكر وجود مرض فيه هو كالمسلول الذي ينخر المرض 
رئته وهو يأبى أن يستمع إلى ما ينصحه به الطبيب". كلمات البحث : الاخلاق - الإخلاق - علي - الوردي - الخلقيه - الخلقية - الموارد - الوراق 
عنوان الكتاب
الأخلاق
اسم المؤلف
علي الوردي
دار النشر
الوراق
الوزن
0.83
عدد الصفحات
55
نوع الغلاف
كرتون