العلاج النفسي بين الفلسفات الشرقية والعلوم الغربية دار الخيال

العلاج النفسي بين الفلسفات الشرقية والعلوم الغربية

دار النشر: دار الخيال
€14,00 1400
  هل الحياة لعبة انغمسنا فيها ونسينا مع مرور الوقت بأن بنيانها قائم على لعبة.ما بين العلوم الغربية "فرويد و يونغ" التي تؤمن بأن العلاج النفسي ما هو إلا التكيف مع المعايير الاجتماعية ضمن المجتمع.وبين الفلسفات الشرقية "البوذية والطاوية واليوغا" التي تعتقد بأسلوب التحرر من الصراعات الذاتية والتكييف بالمعايير الكونية الطبيعية.جاء آلان واتس ليقول بأن الدمج بين الاثنين لهو السبيل الأمثل للخروج من الأنا المزيفة، باتباع طرق التحرر السليمة التي تمكننا من الرؤية من خلال زجاجٍ معتم وأداء الرقصة المناسبة للعبة الحياة المضادة للوهم أي "المايا".كتاب العلاج النفسي بين الفلسفات الشرقية والعلوم الغربية فلسفي شفاف وواضح بلغة آلان السلسة، تحكي تجربة الكاتب الذي عاش كقس وعالم نفس وأيضا كحكيم شرقي، ليحاول أدراك مغزى هذه الحياة التي بنظره ستتكرر وتتكرر ضمن فضاء التقمص الشرقي لحد الوصول إلى الكمال لا الفردي إنما الكمال... الجمعي.      كلمات البحث : علاج - نفسي - الان - آلان - واتس - الخيال - الفلسفات 

 

هل الحياة لعبة انغمسنا فيها ونسينا مع مرور الوقت بأن بنيانها قائم على لعبة.

ما بين العلوم الغربية "فرويد و يونغ" التي تؤمن بأن العلاج النفسي ما هو إلا التكيف مع المعايير الاجتماعية ضمن المجتمع.
وبين الفلسفات الشرقية "البوذية والطاوية واليوغا" التي تعتقد بأسلوب التحرر من الصراعات الذاتية والتكييف بالمعايير الكونية الطبيعية.
جاء آلان واتس ليقول بأن الدمج بين الاثنين لهو السبيل الأمثل للخروج من الأنا المزيفة، باتباع طرق التحرر السليمة التي تمكننا من الرؤية من خلال زجاجٍ معتم وأداء الرقصة المناسبة للعبة الحياة المضادة للوهم أي "المايا".
كتاب العلاج النفسي بين الفلسفات الشرقية والعلوم الغربية فلسفي شفاف وواضح بلغة آلان السلسة، تحكي تجربة الكاتب الذي عاش كقس وعالم نفس وأيضا كحكيم شرقي، ليحاول أدراك مغزى هذه الحياة التي بنظره ستتكرر وتتكرر ضمن فضاء التقمص الشرقي لحد الوصول إلى الكمال لا الفردي إنما الكمال... الجمعي.
 

 

 

كلمات البحث : علاج - نفسي - الان - آلان - واتس - الخيال - الفلسفات 

 

هل الحياة لعبة انغمسنا فيها ونسينا مع مرور الوقت بأن بنيانها قائم على لعبة.

ما بين العلوم الغربية "فرويد و يونغ" التي تؤمن بأن العلاج النفسي ما هو إلا التكيف مع المعايير الاجتماعية ضمن المجتمع.
وبين الفلسفات الشرقية "البوذية والطاوية واليوغا" التي تعتقد بأسلوب التحرر من الصراعات الذاتية والتكييف بالمعايير الكونية الطبيعية.
جاء آلان واتس ليقول بأن الدمج بين الاثنين لهو السبيل الأمثل للخروج من الأنا المزيفة، باتباع طرق التحرر السليمة التي تمكننا من الرؤية من خلال زجاجٍ معتم وأداء الرقصة المناسبة للعبة الحياة المضادة للوهم أي "المايا".
كتاب العلاج النفسي بين الفلسفات الشرقية والعلوم الغربية فلسفي شفاف وواضح بلغة آلان السلسة، تحكي تجربة الكاتب الذي عاش كقس وعالم نفس وأيضا كحكيم شرقي، ليحاول أدراك مغزى هذه الحياة التي بنظره ستتكرر وتتكرر ضمن فضاء التقمص الشرقي لحد الوصول إلى الكمال لا الفردي إنما الكمال... الجمعي.
 

 

 

كلمات البحث : علاج - نفسي - الان - آلان - واتس - الخيال - الفلسفات 

عنوان الكتاب
العلاج النفسي بين الفلسفات الشرقية والعلوم الغربية
اسم المؤلف
الان واتس
دار النشر
دار الخيال
الوزن
305.0
عدد الصفحات
253
نوع الغلاف
كرتون