الأعمال الشعرية للماغوط المدى

الأعمال الشعرية للماغوط

دار النشر: المدى
€14,00 1400
  الأعمال الشعرية للشاعر والأديب السوري المبدع محمد الماغوط، ولد وتلقى تعليمه في مدينة السلمية الصغيرة الحجم، ولكنها خرجت العظماء والمفكرين والمثقفين، وكان فقره سبباً في ترك مدرسته في سن مبكرة، عمل في الصحافة واحترف الأدب السياسي الساخر وكان سابقاً لعصره، كما قدم لنا العديد من المؤلفات في مجال الرواية والشعر والتي أحدثت أثر كبير في علم الأدب العربي الحديث، ونالت مؤلفاته شهرة عربية وعالمية، وحققت نسبة مبيعات ضخمة في الوسط الأدبي. في عام 1998 أعادت دار المدى طباعة بعض أعمال الماغوط الأولى في كتاب واحد بعنوان (أعمال محمد الماغوط ) يتضمن أعماله الشعريةَ الثلاثة، المجموعات الشعرية "حزن في ضوء القمر" مجموعتَه الأولى 1959 و " غرفة بملايين الجدران" 1960، و"الفرح ليس مهنتي " 1970، كما يتضمن مسرحيتا العصفور الأحدب 1960، والمهرج 1960، فالماغوط إلى جانب كونه شاعراً وكاتباً مسرحياً كان روائياً و كاتباً لعدد من الأعمال السنيمائيةِ و التليفزيونية أيضاً، وهذا الكتاب هو إطلالةٌ على إبداع الماغوط الشعري ، والروائي وبعضٌ من مسرحه، ومن خلاله ندخلُ إلى عالم الماغوط، نتعرفُ على ملامحه، ونقتربُ من أفكاره. يمتاز أسلوب الماغوط كما يقولُ النقادُ، بالتركيز والتكثيف وبإبداع عفوي يفوق حدود النقد، ويعتمد لغة الصورة، وقد استطاع أن يترجم حلمه بأن يكون بمقدور كل إنسان أن يفهم ويحس ويتذوق الشعر خاصة إذا ما تنسم فيه عبير الحرية والحب والخير والعدالة والسلام، و كلها في شعره.       كلمات البحث : الاعمال - الشعرية - الماغوط - المدى 

 

الأعمال الشعرية للشاعر والأديب السوري المبدع محمد الماغوط، ولد وتلقى تعليمه في مدينة السلمية الصغيرة الحجم، ولكنها خرجت العظماء والمفكرين والمثقفين، وكان فقره سبباً في ترك مدرسته في سن مبكرة، عمل في الصحافة واحترف الأدب السياسي الساخر وكان سابقاً لعصره، كما قدم لنا العديد من المؤلفات في مجال الرواية والشعر والتي أحدثت أثر كبير في علم الأدب العربي الحديث، ونالت مؤلفاته شهرة عربية وعالمية، وحققت نسبة مبيعات ضخمة في الوسط الأدبي.

في عام 1998 أعادت دار المدى طباعة بعض أعمال الماغوط الأولى في كتاب واحد بعنوان (أعمال محمد الماغوط ) يتضمن أعماله الشعريةَ الثلاثة، المجموعات الشعرية "حزن في ضوء القمر" مجموعتَه الأولى 1959 و " غرفة بملايين الجدران" 1960، و"الفرح ليس مهنتي " 1970، كما يتضمن مسرحيتا العصفور الأحدب 1960، والمهرج 1960، فالماغوط إلى جانب كونه شاعراً وكاتباً مسرحياً كان روائياً و كاتباً لعدد من الأعمال السنيمائيةِ و التليفزيونية أيضاً، وهذا الكتاب هو إطلالةٌ على إبداع الماغوط الشعري ، والروائي وبعضٌ من مسرحه، ومن خلاله ندخلُ إلى عالم الماغوط، نتعرفُ على ملامحه، ونقتربُ من أفكاره.

يمتاز أسلوب الماغوط كما يقولُ النقادُ، بالتركيز والتكثيف وبإبداع عفوي يفوق حدود النقد، ويعتمد لغة الصورة، وقد استطاع أن يترجم حلمه بأن يكون بمقدور كل إنسان أن يفهم ويحس ويتذوق الشعر خاصة إذا ما تنسم فيه عبير الحرية والحب والخير والعدالة والسلام، و كلها في شعره.

 

 

 

كلمات البحث : الاعمال - الشعرية - الماغوط - المدى 

 

الأعمال الشعرية للشاعر والأديب السوري المبدع محمد الماغوط، ولد وتلقى تعليمه في مدينة السلمية الصغيرة الحجم، ولكنها خرجت العظماء والمفكرين والمثقفين، وكان فقره سبباً في ترك مدرسته في سن مبكرة، عمل في الصحافة واحترف الأدب السياسي الساخر وكان سابقاً لعصره، كما قدم لنا العديد من المؤلفات في مجال الرواية والشعر والتي أحدثت أثر كبير في علم الأدب العربي الحديث، ونالت مؤلفاته شهرة عربية وعالمية، وحققت نسبة مبيعات ضخمة في الوسط الأدبي.

في عام 1998 أعادت دار المدى طباعة بعض أعمال الماغوط الأولى في كتاب واحد بعنوان (أعمال محمد الماغوط ) يتضمن أعماله الشعريةَ الثلاثة، المجموعات الشعرية "حزن في ضوء القمر" مجموعتَه الأولى 1959 و " غرفة بملايين الجدران" 1960، و"الفرح ليس مهنتي " 1970، كما يتضمن مسرحيتا العصفور الأحدب 1960، والمهرج 1960، فالماغوط إلى جانب كونه شاعراً وكاتباً مسرحياً كان روائياً و كاتباً لعدد من الأعمال السنيمائيةِ و التليفزيونية أيضاً، وهذا الكتاب هو إطلالةٌ على إبداع الماغوط الشعري ، والروائي وبعضٌ من مسرحه، ومن خلاله ندخلُ إلى عالم الماغوط، نتعرفُ على ملامحه، ونقتربُ من أفكاره.

يمتاز أسلوب الماغوط كما يقولُ النقادُ، بالتركيز والتكثيف وبإبداع عفوي يفوق حدود النقد، ويعتمد لغة الصورة، وقد استطاع أن يترجم حلمه بأن يكون بمقدور كل إنسان أن يفهم ويحس ويتذوق الشعر خاصة إذا ما تنسم فيه عبير الحرية والحب والخير والعدالة والسلام، و كلها في شعره.

 

 

 

كلمات البحث : الاعمال - الشعرية - الماغوط - المدى 

عنوان الكتاب
الأعمال الشعرية للماغوط
اسم المؤلف
محمد الماغوط
دار النشر
المدى
الوزن
0.293
عدد الصفحات
240
نوع الغلاف
كرتون