العصفور الأحدب دار المدى

العصفور الأحدب

دار النشر: دار المدى
€14,00 1400
  "قفص بشري مجهول في صحراء مجهولة. سماء شاحبة وغيوم رمادية. ساقية موشكة على الجفاف. أغطية خلقة، صحون، ملاعق، ضمادات ملطخة بالدم. دورة مياه، مغسلة، سجناء يتكئون على وسائدهم القذرة بإعياء. كهل، قزم، صانع أحذية عازب مصاب بالشذوذ الجنسي، و عدد آخر من السجناء المجهولين، معصبي الرؤوس، والأطراف. بعضهم يقع، وبعضهم يمشي، وبعضهم الآخر يغلي ضماداته وثيابه وسط بحيرة من الوحل"  في مسرحية (العصفور الأحدب) أصبح الرمز والكناية عنصران أساسيان في المسرح عند (محمد الماغوط)، وإن أول رمز استخدمه في مسرحيته هذه هو العنوان "العصفور الأحدب"مسرحية العصفور الأحدب مسرحية سياسية، و عنوانها يؤكد على مضمونها..لا نواجه في هذه المسرحية بطلاً واحداً، بل الشخصيات الرئيسية فيها أربعة: الكهل، القزم، صانع الأحذية، العازب، أما الشخصيات الفرعية: الطالب، الجد، الجدة، مرافق الأمير، الأمير، القاضي، الحاجب.كل شخصية في المسرحية ترمز إلى عنصر من عناصر الوطن، والأحداث الصغيرة في المسرحية هي كناية عن أحداث كبيرة في الشرق الأوسط.مسرحية مشبعة بالرمز، وتحمل في طياتها الكثير من المعاني الإنسانية العميقة، والغائبة عن الساحة..      كلمات البحث : عصفور - الاحدب - ماغوط - أحدب - محمدالماغوط 

 

"قفص بشري مجهول في صحراء مجهولة. سماء شاحبة وغيوم رمادية. ساقية موشكة على الجفاف. أغطية خلقة، صحون، ملاعق، ضمادات ملطخة بالدم. دورة مياه، مغسلة، سجناء يتكئون على وسائدهم القذرة بإعياء. كهل، قزم، صانع أحذية عازب مصاب بالشذوذ الجنسي، و عدد آخر من السجناء المجهولين، معصبي الرؤوس، والأطراف. بعضهم يقع، وبعضهم يمشي، وبعضهم الآخر يغلي ضماداته وثيابه وسط بحيرة من الوحل" 

في مسرحية (العصفور الأحدب) أصبح الرمز والكناية عنصران أساسيان في المسرح عند (محمد الماغوط)، وإن أول رمز استخدمه في مسرحيته هذه هو العنوان "العصفور الأحدب"
مسرحية العصفور الأحدب مسرحية سياسية، و عنوانها يؤكد على مضمونها..
لا نواجه في هذه المسرحية بطلاً واحداً، بل الشخصيات الرئيسية فيها أربعة: الكهل، القزم، صانع الأحذية، العازب، أما الشخصيات الفرعية: الطالب، الجد، الجدة، مرافق الأمير، الأمير، القاضي، الحاجب.
كل شخصية في المسرحية ترمز إلى عنصر من عناصر الوطن، والأحداث الصغيرة في المسرحية هي كناية عن أحداث كبيرة في الشرق الأوسط.
مسرحية مشبعة بالرمز، وتحمل في طياتها الكثير من المعاني الإنسانية العميقة، والغائبة عن الساحة..
 

 

 

كلمات البحث : عصفور - الاحدب - ماغوط - أحدب - محمدالماغوط 

 

"قفص بشري مجهول في صحراء مجهولة. سماء شاحبة وغيوم رمادية. ساقية موشكة على الجفاف. أغطية خلقة، صحون، ملاعق، ضمادات ملطخة بالدم. دورة مياه، مغسلة، سجناء يتكئون على وسائدهم القذرة بإعياء. كهل، قزم، صانع أحذية عازب مصاب بالشذوذ الجنسي، و عدد آخر من السجناء المجهولين، معصبي الرؤوس، والأطراف. بعضهم يقع، وبعضهم يمشي، وبعضهم الآخر يغلي ضماداته وثيابه وسط بحيرة من الوحل" 

في مسرحية (العصفور الأحدب) أصبح الرمز والكناية عنصران أساسيان في المسرح عند (محمد الماغوط)، وإن أول رمز استخدمه في مسرحيته هذه هو العنوان "العصفور الأحدب"
مسرحية العصفور الأحدب مسرحية سياسية، و عنوانها يؤكد على مضمونها..
لا نواجه في هذه المسرحية بطلاً واحداً، بل الشخصيات الرئيسية فيها أربعة: الكهل، القزم، صانع الأحذية، العازب، أما الشخصيات الفرعية: الطالب، الجد، الجدة، مرافق الأمير، الأمير، القاضي، الحاجب.
كل شخصية في المسرحية ترمز إلى عنصر من عناصر الوطن، والأحداث الصغيرة في المسرحية هي كناية عن أحداث كبيرة في الشرق الأوسط.
مسرحية مشبعة بالرمز، وتحمل في طياتها الكثير من المعاني الإنسانية العميقة، والغائبة عن الساحة..
 

 

 

كلمات البحث : عصفور - الاحدب - ماغوط - أحدب - محمدالماغوط 

عنوان الكتاب
العصفور الأحدب
اسم المؤلف
محمد الماغوط
دار النشر
دار المدى
الوزن
0.164
عدد الصفحات
127
نوع الغلاف
كرتون