الغزالي والإسماعيليون دار الساقي

الغزالي والإسماعيليون

دار النشر: دار الساقي
€14,00 1400
  أبو حامد محمد الغزالي واحد من المفكرين الذين تركوا أثراً كبيراً وحاسماً في تاريخ الإسلام، وحظيت كتاباته ومؤلفاته باهتمام البحاثة والمفكرين في الغرب.تبحث هذه الدراسة في بعد هام من أبعاد الغزالي لما يوضع بعد تحت المجهر بالكامل، ويتمثل تحديداً بمناظراته الجدلية مع الإسماعيليين في العهد الفاطمي وفي المراحل الأولى من عهد قلعة ألموت. فقد وضع الغزالي كتابات عدة دحض فيها مبادئ المذهب الإسماعيلي، وكان أكثرها تعمقاً في عملية هذا الدحض "كتاب المستظهرية".يعالج فاروق ميثا المواضيع والحجج الرئيسية التي أوردها الغزالي في كتاب "الغزالي والإسماعيليون"، كما يحلل مواضع تأثر الغزالي نفسه بالإسماعيليين. وقد شكلت مناظرة الغزالي مع الإسماعيليين فصلاً هاماً من فصول تاريخ الفكر الإسلامي، إلى حد أن هذا الكتاب نحا في البحث في الدلالة الفكرية والسياسية الأوسع نطاقاً لتلك المواجهة، وعلى وجه التحديد تأثيرات القوى المعارضة والمسائل الأساسية والملحة التي طبعت عصر الغزالي.     كلمات البحث : الغزالى - والاسماعيلين - الاسماعيليون - الإسماعيليين - العقل - السلطة - في - إسلام - العصر - الوسيط

 

أبو حامد محمد الغزالي واحد من المفكرين الذين تركوا أثراً كبيراً وحاسماً في تاريخ الإسلام، وحظيت كتاباته ومؤلفاته باهتمام البحاثة والمفكرين في الغرب.
تبحث هذه الدراسة في بعد هام من أبعاد الغزالي لما يوضع بعد تحت المجهر بالكامل، ويتمثل تحديداً بمناظراته الجدلية مع الإسماعيليين في العهد الفاطمي وفي المراحل الأولى من عهد قلعة ألموت. فقد وضع الغزالي كتابات عدة دحض فيها مبادئ المذهب الإسماعيلي، وكان أكثرها تعمقاً في عملية هذا الدحض "كتاب المستظهرية".
يعالج فاروق ميثا المواضيع والحجج الرئيسية التي أوردها الغزالي في كتاب "الغزالي والإسماعيليون"، كما يحلل مواضع تأثر الغزالي نفسه بالإسماعيليين. وقد شكلت مناظرة الغزالي مع الإسماعيليين فصلاً هاماً من فصول تاريخ الفكر الإسلامي، إلى حد أن هذا الكتاب نحا في البحث في الدلالة الفكرية والسياسية الأوسع نطاقاً لتلك المواجهة، وعلى وجه التحديد تأثيرات القوى المعارضة والمسائل الأساسية والملحة التي طبعت عصر الغزالي.

 

 

كلمات البحث : الغزالى - والاسماعيلين - الاسماعيليون - الإسماعيليين - العقل - السلطة - في - إسلام - العصر - الوسيط

 

أبو حامد محمد الغزالي واحد من المفكرين الذين تركوا أثراً كبيراً وحاسماً في تاريخ الإسلام، وحظيت كتاباته ومؤلفاته باهتمام البحاثة والمفكرين في الغرب.
تبحث هذه الدراسة في بعد هام من أبعاد الغزالي لما يوضع بعد تحت المجهر بالكامل، ويتمثل تحديداً بمناظراته الجدلية مع الإسماعيليين في العهد الفاطمي وفي المراحل الأولى من عهد قلعة ألموت. فقد وضع الغزالي كتابات عدة دحض فيها مبادئ المذهب الإسماعيلي، وكان أكثرها تعمقاً في عملية هذا الدحض "كتاب المستظهرية".
يعالج فاروق ميثا المواضيع والحجج الرئيسية التي أوردها الغزالي في كتاب "الغزالي والإسماعيليون"، كما يحلل مواضع تأثر الغزالي نفسه بالإسماعيليين. وقد شكلت مناظرة الغزالي مع الإسماعيليين فصلاً هاماً من فصول تاريخ الفكر الإسلامي، إلى حد أن هذا الكتاب نحا في البحث في الدلالة الفكرية والسياسية الأوسع نطاقاً لتلك المواجهة، وعلى وجه التحديد تأثيرات القوى المعارضة والمسائل الأساسية والملحة التي طبعت عصر الغزالي.

 

 

كلمات البحث : الغزالى - والاسماعيلين - الاسماعيليون - الإسماعيليين - العقل - السلطة - في - إسلام - العصر - الوسيط

عنوان الكتاب
الغزالي والإسماعيليون
اسم المؤلف
فاروق ميثا
دار النشر
دار الساقي
الوزن
0.273
عدد الصفحات
151
نوع الغلاف
كرتون