الخيميائي شركة المطبوعات للتوزيع والنشر

الخيميائي

دار النشر: شركة المطبوعات للتوزيع والنشر
€13,00 1300
  الخيميائي هي الرواية الثانية التي كتبها باولو كويليو، والتي حققت نجاحاً عالمياً باهراً، جعل كاتبها من أشهر الكتاب العالميين.تتحدث الرواية عن راع أندلسي شاب يدعى سانتياغو، مضى للبحث عن حلمه المتمثل بكنزٍ مدفون قرب أهرامات مصر، بدأت رحلته من إسبانيا عندما التقى الملك ملكي صادق الذي أخبره عن الكنز، عَبَرَ مضيق جبل طارق مارّاً بالمغرب حتى بلغ مصر، وكانت توجّهه طوال الرحلة إشارات غيبية.وفي طريقه للعثور على كنزه الحلم، أحداث كثيرة تقع، كل حدث منها استحال عقبة تكاد تمنعه من متابعة رحلته، إلى أن يجد الوسيلة التي تساعده على تجاوز هذه العقبة..إلى أن يلتقي فاطمة، حبه الكبير، فيعيش صراعاً في داخله بين البقاء إلى جانب حبيبته، ومتابعة الرحلة بحثاً عن الكنز..وهكذا تتلخص الفكرة لهذه الرواية بجملة قالها الملك لسانتياغو :"إذا رغبت في شيء، فإن العالم كله يطاوعك لتحقيق رغبتك" في هذه الرواية، يستعيد كويلو موضوع رحلة موغلة في القدم بدأها كل الذين فتشوا عما يجعل الحياة أجمل: حجر الفلاسفة، و إكسير الحياة.. هل يصبح الذهب ذريعة للبحث عن كنوز أخرى؟ وهل تكون أسطورتنا الشخصية اكتشافنا لحقنا في السعادة؟      كلمات البحث : خيميائي - الخيمائي - مائي - باولو - كويلو - خيمياءي

 

الخيميائي هي الرواية الثانية التي كتبها باولو كويليو، والتي حققت نجاحاً عالمياً باهراً، جعل كاتبها من أشهر الكتاب العالميين.
تتحدث الرواية عن راع أندلسي شاب يدعى سانتياغو، مضى للبحث عن حلمه المتمثل بكنزٍ مدفون قرب أهرامات مصر، بدأت رحلته من إسبانيا عندما التقى الملك ملكي صادق الذي أخبره عن الكنز، عَبَرَ مضيق جبل طارق مارّاً بالمغرب حتى بلغ مصر، وكانت توجّهه طوال الرحلة إشارات غيبية.
وفي طريقه للعثور على كنزه الحلم، أحداث كثيرة تقع، كل حدث منها استحال عقبة تكاد تمنعه من متابعة رحلته، إلى أن يجد الوسيلة التي تساعده على تجاوز هذه العقبة..إلى أن يلتقي فاطمة، حبه الكبير، فيعيش صراعاً في داخله بين البقاء إلى جانب حبيبته، ومتابعة الرحلة بحثاً عن الكنز..
وهكذا تتلخص الفكرة لهذه الرواية بجملة قالها الملك لسانتياغو :"إذا رغبت في شيء، فإن العالم كله يطاوعك لتحقيق رغبتك"

في هذه الرواية، يستعيد كويلو موضوع رحلة موغلة في القدم بدأها كل الذين فتشوا عما يجعل الحياة أجمل: حجر الفلاسفة، و إكسير الحياة..
هل يصبح الذهب ذريعة للبحث عن كنوز أخرى؟ وهل تكون أسطورتنا الشخصية اكتشافنا لحقنا في السعادة؟ 

 

 

كلمات البحث : خيميائي - الخيمائي - مائي - باولو - كويلو - خيمياءي

 

الخيميائي هي الرواية الثانية التي كتبها باولو كويليو، والتي حققت نجاحاً عالمياً باهراً، جعل كاتبها من أشهر الكتاب العالميين.
تتحدث الرواية عن راع أندلسي شاب يدعى سانتياغو، مضى للبحث عن حلمه المتمثل بكنزٍ مدفون قرب أهرامات مصر، بدأت رحلته من إسبانيا عندما التقى الملك ملكي صادق الذي أخبره عن الكنز، عَبَرَ مضيق جبل طارق مارّاً بالمغرب حتى بلغ مصر، وكانت توجّهه طوال الرحلة إشارات غيبية.
وفي طريقه للعثور على كنزه الحلم، أحداث كثيرة تقع، كل حدث منها استحال عقبة تكاد تمنعه من متابعة رحلته، إلى أن يجد الوسيلة التي تساعده على تجاوز هذه العقبة..إلى أن يلتقي فاطمة، حبه الكبير، فيعيش صراعاً في داخله بين البقاء إلى جانب حبيبته، ومتابعة الرحلة بحثاً عن الكنز..
وهكذا تتلخص الفكرة لهذه الرواية بجملة قالها الملك لسانتياغو :"إذا رغبت في شيء، فإن العالم كله يطاوعك لتحقيق رغبتك"

في هذه الرواية، يستعيد كويلو موضوع رحلة موغلة في القدم بدأها كل الذين فتشوا عما يجعل الحياة أجمل: حجر الفلاسفة، و إكسير الحياة.. هل يصبح الذهب ذريعة للبحث عن كنوز أخرى؟ وهل تكون أسطورتنا الشخصية اكتشافنا لحقنا في السعادة؟ 

 

 

كلمات البحث : خيميائي - الخيمائي - مائي - باولو - كويلو - خيمياءي

عنوان الكتاب
الخيميائي
اسم المؤلف
باولو كويلو
دار النشر
شركة المطبوعات للتوزيع والنشر
الوزن
0.297
عدد الصفحات
186
نوع الغلاف
كرتون