اللص والكلاب دار الشروق

اللص والكلاب

دار النشر: دار الشروق
€11,00 1100
«ولستُ أطمع بأكثر من أن أموت موتاً له مَعنى»."سعيد مهران" الذي قضى أربعة أعوام في السجن بسبب ارتكاب جريمة سرقة، يخرج ليجد زوجته "نبوية" متزوجة من أعزِّ أصدقائه، فإلى أين سيقودك الانتقام يا سعيد يا مهران؟ هكذا ينفجر غضب مهران وتنفجر معه سخريته: «ما أجمل أن ينصحنا الأغنياء بالفقر». حوار داخلي يفتش داخل النفس الإنسانية، وأحداث مشوقة، كل هذا في واحدة من أروع روايات نجيب محفوظ، ورواية "اللص والكلاب" صدرت طبعتها الأولى عام 1961، وقصتها مستلهمة من أحداث حقيقية لـ "محمود أمين سليمان" الذي شغل الرأي العام في أوائل ستينيات القرن العشرين.«وقال وهو على الخازوق باسماً: جرَت مشيئته بأن نلقاه هكذا». واستلهمت السينما من رواية "اللص والكلاب" فيلماً يحمل نفس الاسم أخرجه كمال الشيخ عام 1962، وقام ببطولته كمال الشناوي وشكري سرحان وشادية، وكذلك السينما الآسيوية كما في الفيلم الأذربيجاني "اعتراف"     كلمات البحث : اللصّ - كلاب - نجيب - محفوض - مكتبة - العرب - الألمانية  - الّص - الص - الكلب


«ولستُ أطمع بأكثر من أن أموت موتاً له مَعنى»."سعيد مهران" الذي قضى أربعة أعوام في السجن بسبب ارتكاب جريمة سرقة، يخرج ليجد زوجته "نبوية" متزوجة من أعزِّ أصدقائه، فإلى أين سيقودك الانتقام يا سعيد يا مهران؟
هكذا ينفجر غضب مهران وتنفجر معه سخريته: «ما أجمل أن ينصحنا الأغنياء بالفقر».
حوار داخلي يفتش داخل النفس الإنسانية، وأحداث مشوقة، كل هذا في واحدة من أروع روايات نجيب محفوظ، ورواية "اللص والكلاب" صدرت طبعتها الأولى عام 1961، وقصتها مستلهمة من أحداث حقيقية لـ "محمود أمين سليمان" الذي شغل الرأي العام في أوائل ستينيات القرن العشرين.«وقال وهو على الخازوق باسماً: جرَت مشيئته بأن نلقاه هكذا».
واستلهمت السينما من رواية "اللص والكلاب" فيلماً يحمل نفس الاسم أخرجه كمال الشيخ عام 1962، وقام ببطولته كمال الشناوي وشكري سرحان وشادية، وكذلك السينما الآسيوية كما في الفيلم الأذربيجاني "اعتراف"

 

 

كلمات البحث : اللصّ - كلاب - نجيب - محفوض - مكتبة - العرب - الألمانية  - الّص - الص - الكلب


«ولستُ أطمع بأكثر من أن أموت موتاً له مَعنى»."سعيد مهران" الذي قضى أربعة أعوام في السجن بسبب ارتكاب جريمة سرقة، يخرج ليجد زوجته "نبوية" متزوجة من أعزِّ أصدقائه، فإلى أين سيقودك الانتقام يا سعيد يا مهران؟ هكذا ينفجر غضب مهران وتنفجر معه سخريته: «ما أجمل أن ينصحنا الأغنياء بالفقر». حوار داخلي يفتش داخل النفس الإنسانية، وأحداث مشوقة، كل هذا في واحدة من أروع روايات نجيب محفوظ، ورواية "اللص والكلاب" صدرت طبعتها الأولى عام 1961، وقصتها مستلهمة من أحداث حقيقية لـ "محمود أمين سليمان" الذي شغل الرأي العام في أوائل ستينيات القرن العشرين.«وقال وهو على الخازوق باسماً: جرَت مشيئته بأن نلقاه هكذا». واستلهمت السينما من رواية "اللص والكلاب" فيلماً يحمل نفس الاسم أخرجه كمال الشيخ عام 1962، وقام ببطولته كمال الشناوي وشكري سرحان وشادية، وكذلك السينما الآسيوية كما في الفيلم الأذربيجاني "اعتراف"

 

 

كلمات البحث : اللصّ - كلاب - نجيب - محفوض - مكتبة - العرب - الألمانية  - الّص - الص - الكلب

عنوان الكتاب
اللص والكلاب
اسم المؤلف
نجيب محفوظ
دار النشر
دار الشروق
الوزن
0.147
عدد الصفحات
137
نوع الغلاف
كرتون