المرايا دار الشروق

المرايا

دار النشر: دار الشروق
€13,00 1300
  "المرايا" للروائي والكاتب المصري والعالمي نجيب محفوظ، الذي نال شهرة عربية وعالمية كبيرة، ويعد هو أول أديب عربي حائز على جائزة نوبل في الأدب، كتب نجيب محفوظ منذ الثلاثينات، واستمر حتى عام 2004، جعل المحور الرئيسي لأحداث رواياته في مصر، والسمة الرئيسية المشتركة فيها جميعاً هي الحارة التي تعادل العالم، ويعتبر هو أكثر أديب عربي نقلت أعماله إلى السينما والتلفزيون. كما نالت رواياته شهرة واسعة ولاقت رواجاً كبيراً، وحققت نسبة مبيعات ضخمة على المستوى الأدبي والثقافي العربي والعالمي، وذلك لكتابتها بأسلوب ممتع وبنيان لغوي سلس وقريب من عامة الشعب. وكتابه المرايا من أروع كتبه، ويقدم لنا من خلاله سيره ذاتية له ولبعض ممن عرفهم، ستقف متعجباً أمام شخصين تكلم عنهم، بأسماء مستعارة، حمزه البسيوني، والسيد قطب، هو نفسه عجز عن تفسير التغيرات التي حدثت لهم، أحدهم البسيوني كان في بدايته حالم رومانسي، ليصبح بعد ذلك ظاهرة من ظواهر التعذيب والجبروت، والسيد قطب تكلم عنه بأنه يعتبر أفضل ناقد أدبي في  مصر،  لينتهي به الحال لتكفير المجتمع، ماذا يحدث للإنسان ليتغير بشكل مغاير تماماً لطبيعته.     كلمات البحث : نجيب - محفوظ - مرايا - المراية - المرايه - الشروق 

 

"المرايا" للروائي والكاتب المصري والعالمي نجيب محفوظ، الذي نال شهرة عربية وعالمية كبيرة، ويعد هو أول أديب عربي حائز على جائزة نوبل في الأدب، كتب نجيب محفوظ منذ الثلاثينات، واستمر حتى عام 2004، جعل المحور الرئيسي لأحداث رواياته في مصر، والسمة الرئيسية المشتركة فيها جميعاً هي الحارة التي تعادل العالم، ويعتبر هو أكثر أديب عربي نقلت أعماله إلى السينما والتلفزيون.

كما نالت رواياته شهرة واسعة ولاقت رواجاً كبيراً، وحققت نسبة مبيعات ضخمة على المستوى الأدبي والثقافي العربي والعالمي، وذلك لكتابتها بأسلوب ممتع وبنيان لغوي سلس وقريب من عامة الشعب.

وكتابه المرايا من أروع كتبه، ويقدم لنا من خلاله سيره ذاتية له ولبعض ممن عرفهم، ستقف متعجباً أمام شخصين تكلم عنهم، بأسماء مستعارة، حمزه البسيوني، والسيد قطب، هو نفسه عجز عن تفسير التغيرات التي حدثت لهم، أحدهم البسيوني كان في بدايته حالم رومانسي، ليصبح بعد ذلك ظاهرة من ظواهر التعذيب والجبروت، والسيد قطب تكلم عنه بأنه يعتبر أفضل ناقد أدبي في  مصر،  لينتهي به الحال لتكفير المجتمع، ماذا يحدث للإنسان ليتغير بشكل مغاير تماماً لطبيعته.

 

 

كلمات البحث : نجيب - محفوظ - مرايا - المراية - المرايه - الشروق 

 

"المرايا" للروائي والكاتب المصري والعالمي نجيب محفوظ، الذي نال شهرة عربية وعالمية كبيرة، ويعد هو أول أديب عربي حائز على جائزة نوبل في الأدب، كتب نجيب محفوظ منذ الثلاثينات، واستمر حتى عام 2004، جعل المحور الرئيسي لأحداث رواياته في مصر، والسمة الرئيسية المشتركة فيها جميعاً هي الحارة التي تعادل العالم، ويعتبر هو أكثر أديب عربي نقلت أعماله إلى السينما والتلفزيون.

كما نالت رواياته شهرة واسعة ولاقت رواجاً كبيراً، وحققت نسبة مبيعات ضخمة على المستوى الأدبي والثقافي العربي والعالمي، وذلك لكتابتها بأسلوب ممتع وبنيان لغوي سلس وقريب من عامة الشعب.

وكتابه المرايا من أروع كتبه، ويقدم لنا من خلاله سيره ذاتية له ولبعض ممن عرفهم، ستقف متعجباً أمام شخصين تكلم عنهم، بأسماء مستعارة، حمزه البسيوني، والسيد قطب، هو نفسه عجز عن تفسير التغيرات التي حدثت لهم، أحدهم البسيوني كان في بدايته حالم رومانسي، ليصبح بعد ذلك ظاهرة من ظواهر التعذيب والجبروت، والسيد قطب تكلم عنه بأنه يعتبر أفضل ناقد أدبي في  مصر،  لينتهي به الحال لتكفير المجتمع، ماذا يحدث للإنسان ليتغير بشكل مغاير تماماً لطبيعته.

 

 

كلمات البحث : نجيب - محفوظ - مرايا - المراية - المرايه - الشروق 

عنوان الكتاب
المرايا
اسم المؤلف
نجيب محفوظ
دار النشر
دار الشروق
الوزن
0.344
عدد الصفحات
365
نوع الغلاف
كرتون