المريضة الصامتة المركز الثقافي العربي

المريضة الصامتة

دار النشر: المركز الثقافي العربي
€17,00 1700
تدور الأحداث حول أليسيا بيرينسون وهي رسامة مشهورة، تزوجت رجلًا يشبهها في مجال العمل، حيث كان من أكبر مصوري الأزياء في لندن. جمعهما منزل كبير يطل على حديقة رائعة في واحدة من أكثر المناطق المرغوبة في لندن. تبدو حياتهما مثالية لكثير من الناس الناظرين من وراء النافذة.. إلا أن الواقع يبدو مختلفًا عن ذلك.في إحدى الليالي، عاد زوجها متأخرا من جلسة تصوير، لم يكن يعلم ما ينتظره من زوجته.. حيث أطلقت عليه النار خمس مرات، ولم تنطق بأي كلمة، وهذا ما جعل تلك القصة تتحول إلى أكثر من مجرد مأساة محلية، فصارت لغزًا يحير الناس والقراء على مدار سنوات طويلة. اختفت هذه المرأة بعيدًا عن الصحف والإعلام وظل لغزها قائمًا كما هو، مكثت طويلًا في وحدة الطب الشرعي في شمال لندن، واستمرت في مهنتها وباعت أعمالا بأغلى الأسعار.. فالجميع يتطلع لما ترسمه هذه المرأة، بعد أن أخذت كل الأضواء وأثارت كل التساؤلات.يظهر في المشهد ثيو فابر، وهو معالج نفسي يعمل لكشف الكثير من الألغاز والجرائم التي يرتكبها المجرمون. تطلع كثيرًا للعمل مع أليسيا، وصمم على حملها على التحدث ولجأ في سبيل ذلك إلى الطرق الملتوية من أجل معرفة سبب إطلاقها النار على زوجها أو الحصول على أي معلومات.. ولكنه لا يدري أنه بذلك يعرض نفسه لكثير من المفاجآت والمخاطر.   كلمات البحث : مريضة - المريضه - الصامته - صامته - ألكس - ميكايلديس - المركز - الثقافي - العربي 

تدور الأحداث حول أليسيا بيرينسون وهي رسامة مشهورة، تزوجت رجلًا يشبهها في مجال العمل، حيث كان من أكبر مصوري الأزياء في لندن. جمعهما منزل كبير يطل على حديقة رائعة في واحدة من أكثر المناطق المرغوبة في لندن. تبدو حياتهما مثالية لكثير من الناس الناظرين من وراء النافذة.. إلا أن الواقع يبدو مختلفًا عن ذلك.في إحدى الليالي، عاد زوجها متأخرا من جلسة تصوير، لم يكن يعلم ما ينتظره من زوجته.. حيث أطلقت عليه النار خمس مرات، ولم تنطق بأي كلمة، وهذا ما جعل تلك القصة تتحول إلى أكثر من مجرد مأساة محلية، فصارت لغزًا يحير الناس والقراء على مدار سنوات طويلة. اختفت هذه المرأة بعيدًا عن الصحف والإعلام وظل لغزها قائمًا كما هو، مكثت طويلًا في وحدة الطب الشرعي في شمال لندن، واستمرت في مهنتها وباعت أعمالا بأغلى الأسعار.. فالجميع يتطلع لما ترسمه هذه المرأة، بعد أن أخذت كل الأضواء وأثارت كل التساؤلات.يظهر في المشهد ثيو فابر، وهو معالج نفسي يعمل لكشف الكثير من الألغاز والجرائم التي يرتكبها المجرمون. تطلع كثيرًا للعمل مع أليسيا، وصمم على حملها على التحدث ولجأ في سبيل ذلك إلى الطرق الملتوية من أجل معرفة سبب إطلاقها النار على زوجها أو الحصول على أي معلومات.. ولكنه لا يدري أنه بذلك يعرض نفسه لكثير من المفاجآت والمخاطر.

 

كلمات البحث : مريضة - المريضه - الصامته - صامته - ألكس - ميكايلديس - المركز - الثقافي - العربي 

تدور الأحداث حول أليسيا بيرينسون وهي رسامة مشهورة، تزوجت رجلًا يشبهها في مجال العمل، حيث كان من أكبر مصوري الأزياء في لندن. جمعهما منزل كبير يطل على حديقة رائعة في واحدة من أكثر المناطق المرغوبة في لندن. تبدو حياتهما مثالية لكثير من الناس الناظرين من وراء النافذة.. إلا أن الواقع يبدو مختلفًا عن ذلك.في إحدى الليالي، عاد زوجها متأخرا من جلسة تصوير، لم يكن يعلم ما ينتظره من زوجته.. حيث أطلقت عليه النار خمس مرات، ولم تنطق بأي كلمة، وهذا ما جعل تلك القصة تتحول إلى أكثر من مجرد مأساة محلية، فصارت لغزًا يحير الناس والقراء على مدار سنوات طويلة. اختفت هذه المرأة بعيدًا عن الصحف والإعلام وظل لغزها قائمًا كما هو، مكثت طويلًا في وحدة الطب الشرعي في شمال لندن، واستمرت في مهنتها وباعت أعمالا بأغلى الأسعار.. فالجميع يتطلع لما ترسمه هذه المرأة، بعد أن أخذت كل الأضواء وأثارت كل التساؤلات.يظهر في المشهد ثيو فابر، وهو معالج نفسي يعمل لكشف الكثير من الألغاز والجرائم التي يرتكبها المجرمون. تطلع كثيرًا للعمل مع أليسيا، وصمم على حملها على التحدث ولجأ في سبيل ذلك إلى الطرق الملتوية من أجل معرفة سبب إطلاقها النار على زوجها أو الحصول على أي معلومات.. ولكنه لا يدري أنه بذلك يعرض نفسه لكثير من المفاجآت والمخاطر.

 

كلمات البحث : مريضة - المريضه - الصامته - صامته - ألكس - ميكايلديس - المركز - الثقافي - العربي 

عنوان الكتاب
المريضة الصامتة
اسم المؤلف
ألكس ميكايليديس
دار النشر
المركز الثقافي العربي
الوزن
0.471
عدد الصفحات
399
نوع الغلاف
كرتون