النور الذي فقدناه الدار العربية للعلوم ناشرون

النور الذي فقدناه

دار النشر: الدار العربية للعلوم ناشرون
€20,00 2000
  النور الذي فقدناه للكاتبة والروائية جيل سانتوبولو، ألفت روايات أدبية ممتعة، ونالت مؤلفاتها شهرة أدبية وقبولاً جماهيراً واسعاً، استعملت بكتابتها أسلوب أدبي ممتع وبنيان لغوي سلس وجذاب.النور الذي فقدناه:من أجواء الرواية نقرأ: "حاولت أن أنسى ذاك اليوم، ولكن الأمر بدا مستحيلاً، لم أستطع نسيان ما حصل لنيويورك، لأمريكا، للناس في البرجين، ولم أستطع نسيان ما حصل بيننا، حتى الآن، كلما سأل أحدٌ ما: “هل كنت في نيويورك حين انهار البرجان؟” أو “أين كنت في ذلك اليوم؟” أو “كيف كانت الأجواء هنا؟” أول شيء يخطر ببالي هو أنت، هنالك لحظات تبدل مسار حيوات الناس، بالنسبة إلى كثيرين ممن عاشوا في نيويورك حينها، كان يوم 11 سبتمبر اللحظة التي بدلت مسار حياتهم، كل ما فعلته ذلك اليوم كان مهماً، كان محفوراً في ذاكرتي ومرسوماً في قلبي، لا أعرف لمَ التقيتك ذاك اليوم، ولكن كل ما أعرف أن لقاءك يومها جعل منك جزءاً من تاريخي الشخصي وإلى الأبد".رواية النور الذي فقدناه للكاتبة جيل سانتوبولو، وتدور حول قصة حب ملتهبة تنشأ على إثر تفجير برجى التجارة العالمية.      كلمات البحث : نور - فقدنا - فقدناه - فقدناة - جيل - سانتوبولو - العربية - للعلوم - ناشرون 

 

النور الذي فقدناه للكاتبة والروائية جيل سانتوبولو، ألفت روايات أدبية ممتعة، ونالت مؤلفاتها شهرة أدبية وقبولاً جماهيراً واسعاً، استعملت بكتابتها أسلوب أدبي ممتع وبنيان لغوي سلس وجذاب.
النور الذي فقدناه:
من أجواء الرواية نقرأ: "حاولت أن أنسى ذاك اليوم، ولكن الأمر بدا مستحيلاً، لم أستطع نسيان ما حصل لنيويورك، لأمريكا، للناس في البرجين، ولم أستطع نسيان ما حصل بيننا، حتى الآن، كلما سأل أحدٌ ما: “هل كنت في نيويورك حين انهار البرجان؟” أو “أين كنت في ذلك اليوم؟” أو “كيف كانت الأجواء هنا؟” أول شيء يخطر ببالي هو أنت، هنالك لحظات تبدل مسار حيوات الناس، بالنسبة إلى كثيرين ممن عاشوا في نيويورك حينها، كان يوم 11 سبتمبر اللحظة التي بدلت مسار حياتهم، كل ما فعلته ذلك اليوم كان مهماً، كان محفوراً في ذاكرتي ومرسوماً في قلبي، لا أعرف لمَ التقيتك ذاك اليوم، ولكن كل ما أعرف أن لقاءك يومها جعل منك جزءاً من تاريخي الشخصي وإلى الأبد".
رواية النور الذي فقدناه للكاتبة جيل سانتوبولو، وتدور حول قصة حب ملتهبة تنشأ على إثر تفجير برجى التجارة العالمية.
 

 

 

كلمات البحث : نور - فقدنا - فقدناه - فقدناة - جيل - سانتوبولو - العربية - للعلوم - ناشرون 

 

النور الذي فقدناه للكاتبة والروائية جيل سانتوبولو، ألفت روايات أدبية ممتعة، ونالت مؤلفاتها شهرة أدبية وقبولاً جماهيراً واسعاً، استعملت بكتابتها أسلوب أدبي ممتع وبنيان لغوي سلس وجذاب.
النور الذي فقدناه:
من أجواء الرواية نقرأ: "حاولت أن أنسى ذاك اليوم، ولكن الأمر بدا مستحيلاً، لم أستطع نسيان ما حصل لنيويورك، لأمريكا، للناس في البرجين، ولم أستطع نسيان ما حصل بيننا، حتى الآن، كلما سأل أحدٌ ما: “هل كنت في نيويورك حين انهار البرجان؟” أو “أين كنت في ذلك اليوم؟” أو “كيف كانت الأجواء هنا؟” أول شيء يخطر ببالي هو أنت، هنالك لحظات تبدل مسار حيوات الناس، بالنسبة إلى كثيرين ممن عاشوا في نيويورك حينها، كان يوم 11 سبتمبر اللحظة التي بدلت مسار حياتهم، كل ما فعلته ذلك اليوم كان مهماً، كان محفوراً في ذاكرتي ومرسوماً في قلبي، لا أعرف لمَ التقيتك ذاك اليوم، ولكن كل ما أعرف أن لقاءك يومها جعل منك جزءاً من تاريخي الشخصي وإلى الأبد".
رواية النور الذي فقدناه للكاتبة جيل سانتوبولو، وتدور حول قصة حب ملتهبة تنشأ على إثر تفجير برجى التجارة العالمية.
 

 

 

كلمات البحث : نور - فقدنا - فقدناه - فقدناة - جيل - سانتوبولو - العربية - للعلوم - ناشرون 

عنوان الكتاب
النور الذي فقدناه
اسم المؤلف
جيل سانتوبولو
دار النشر
الدار العربية للعلوم ناشرون
الوزن
0.39
عدد الصفحات
335
نوع الغلاف
كرتون