الشحاذ دار الشروق

الشحاذ

دار النشر: دار الشروق
€10,00 1000
الشحاذ للروائي والكاتب المصري والعالمي نجيب محفوظ، الذي نال شهرة عربية وعالمية كبيرة، ويعد هو أول أديب عربي حائز على جائزة نوبل في الأدب، كتب نجيب محفوظ منذ الثلاثينات، واستمر حتى عام 2004، جعل المحور الرئيسي لأحداث رواياته في مصر، والسمة الرئيسية المشتركة فيها جميعاً هي الحارة التي تعادل العالم، ويعتبر هو أكثر أديب عربي نقلت أعماله إلى السينما والتلفزيون. كما نالت رواياته شهرة واسعة ولاقت رواجاً كبيراً، وحققت نسبة مبيعات ضخمة على المستوى الأدبي والثقافي العربي والعالمي، وذلك لكتابتها بأسلوب ممتع وبنيان لغوي سلس وقريب من عامة الشعب. وتعتبر روايته هذه من أهم الروايات الأدبي التي تتناول موضوعاً إنسانياً بشكل فلسفي بحث، وهي حالة الإفلاس المعنوي للإنسان، والفكرة التي تعالجها هي البحث عن أهمية الحياة ومغزاها في حياة الفرد، وذلك من خلال الحديث عن وقائع حياة بطل الرواية "عمر الحمزاوي". الرواية كتبت بلغة سهلة وأسلوب فلسفي تخييلي رائع، وهي تعالج أزمة الإنسان المعاصر أو أزمة البطل الإشكالي في علاقته بالزمان والمكان، وهذه الرواية هي امتداد لنهج الرمزية الذي سار عليه نجيب محفوظ، وقد ظهر ذلك بشكل كبير في رواياته " اللص والكلاب"  و " خان الخليلي". جاءت الرواية لتعبر عن هموم الطبقة البورجوازية الليبرالية، التي ظهرت في فترة الأربعينيات والخمسينيات، مع حكم جمال عبد الناصر، والتي كانت متحررة إلى أقصى الحدود، منغمسة في متع الحياة، متع وشهوات لا حدود لها، كان أقصاها الاهتمام بالفنون والآداب.   كلمات البحث : نجيب - محفوظ - شحاذ 



الشحاذ للروائي والكاتب المصري والعالمي نجيب محفوظ، الذي نال شهرة عربية وعالمية كبيرة، ويعد هو أول أديب عربي حائز على جائزة نوبل في الأدب، كتب نجيب محفوظ منذ الثلاثينات، واستمر حتى عام 2004، جعل المحور الرئيسي لأحداث رواياته في مصر، والسمة الرئيسية المشتركة فيها جميعاً هي الحارة التي تعادل العالم، ويعتبر هو أكثر أديب عربي نقلت أعماله إلى السينما والتلفزيون.

كما نالت رواياته شهرة واسعة ولاقت رواجاً كبيراً، وحققت نسبة مبيعات ضخمة على المستوى الأدبي والثقافي العربي والعالمي، وذلك لكتابتها بأسلوب ممتع وبنيان لغوي سلس وقريب من عامة الشعب.

وتعتبر روايته هذه من أهم الروايات الأدبي التي تتناول موضوعاً إنسانياً بشكل فلسفي بحث، وهي حالة الإفلاس المعنوي للإنسان، والفكرة التي تعالجها هي البحث عن أهمية الحياة ومغزاها في حياة الفرد، وذلك من خلال الحديث عن وقائع حياة بطل الرواية "عمر الحمزاوي".

الرواية كتبت بلغة سهلة وأسلوب فلسفي تخييلي رائع، وهي تعالج أزمة الإنسان المعاصر أو أزمة البطل الإشكالي في علاقته بالزمان والمكان، وهذه الرواية هي امتداد لنهج الرمزية الذي سار عليه نجيب محفوظ، وقد ظهر ذلك بشكل كبير في رواياته " اللص والكلاب"  و " خان الخليلي".
جاءت الرواية لتعبر عن هموم الطبقة البورجوازية الليبرالية، التي ظهرت في فترة الأربعينيات والخمسينيات، مع حكم جمال عبد الناصر، والتي كانت متحررة إلى أقصى الحدود، منغمسة في متع الحياة، متع وشهوات لا حدود لها، كان أقصاها الاهتمام بالفنون والآداب.



 

كلمات البحث : نجيب - محفوظ - شحاذ 



الشحاذ للروائي والكاتب المصري والعالمي نجيب محفوظ، الذي نال شهرة عربية وعالمية كبيرة، ويعد هو أول أديب عربي حائز على جائزة نوبل في الأدب، كتب نجيب محفوظ منذ الثلاثينات، واستمر حتى عام 2004، جعل المحور الرئيسي لأحداث رواياته في مصر، والسمة الرئيسية المشتركة فيها جميعاً هي الحارة التي تعادل العالم، ويعتبر هو أكثر أديب عربي نقلت أعماله إلى السينما والتلفزيون.

كما نالت رواياته شهرة واسعة ولاقت رواجاً كبيراً، وحققت نسبة مبيعات ضخمة على المستوى الأدبي والثقافي العربي والعالمي، وذلك لكتابتها بأسلوب ممتع وبنيان لغوي سلس وقريب من عامة الشعب.

وتعتبر روايته هذه من أهم الروايات الأدبي التي تتناول موضوعاً إنسانياً بشكل فلسفي بحث، وهي حالة الإفلاس المعنوي للإنسان، والفكرة التي تعالجها هي البحث عن أهمية الحياة ومغزاها في حياة الفرد، وذلك من خلال الحديث عن وقائع حياة بطل الرواية "عمر الحمزاوي".

الرواية كتبت بلغة سهلة وأسلوب فلسفي تخييلي رائع، وهي تعالج أزمة الإنسان المعاصر أو أزمة البطل الإشكالي في علاقته بالزمان والمكان، وهذه الرواية هي امتداد لنهج الرمزية الذي سار عليه نجيب محفوظ، وقد ظهر ذلك بشكل كبير في رواياته " اللص والكلاب"  و " خان الخليلي".
جاءت الرواية لتعبر عن هموم الطبقة البورجوازية الليبرالية، التي ظهرت في فترة الأربعينيات والخمسينيات، مع حكم جمال عبد الناصر، والتي كانت متحررة إلى أقصى الحدود، منغمسة في متع الحياة، متع وشهوات لا حدود لها، كان أقصاها الاهتمام بالفنون والآداب.



 

كلمات البحث : نجيب - محفوظ - شحاذ 

عنوان الكتاب
الشحاذ
اسم المؤلف
نجيب محفوظ
دار النشر
دار الشروق
الوزن
0.17
عدد الصفحات
158
نوع الغلاف
كرتون