التصور المادي في التاريخ تنوير

التصور المادي في التاريخ

دار النشر: تنوير
€12,00 1200
  التصور المادي في التاريخ للكاتب والمفكر الفلسطيني سلامة كيلا، عملَ سلامة في المقاومة الفلسطينية ثم في اليسار العربي، وسجن ثمانية سنوات في السجون السورية، قدم لنا العديد من المؤلفات القيمة التي تميزت بالأسلوب الأدبي الممتع والبنيان اللغوي المتين والتي حققت أثر كبير في الوسط الأدبي والثقافي، نذكر بعض مؤلفاته: "نقد الحزب، نقد التجربة التنظيمية الراهنة، التراث والمستقبل، نقد الماركسية الرائجة، التطور المحتجز، العولمة الراهنة، إشكالية الحركة القومية العربية" وغيرها الكثير. نبذة الناشر: "التصور المادي في التاريخ هو الجزء الثّاني من "تأمّلات السّجن"، وهو يتناول مسائل تتعلق بفهم الّتاريخ انطلاقاً من الجدل المادّيّ، حيث أن الماركسيّة تتحدّد في منهجيّتها، التي هي الجدل المادّي، أمّا فهم التّاريخ فيتأسّس على هذه المنهجيّة؛ لكّنه يتضمّن مفهوماتٍ محددةٍ يجري الانطلاق منها، وهذه المفهومات ليست منهجيّة بديلة كما كان يجري في ماركسيّات سابقة، بل هي عناصر مساعدةٌ للجدل الماديّ في فهم التّاريخ. بمعنى أنّها "مفاتيح" مساعدةٍ ليسَ من الممكن التّعامل معها مستقلّة عن المنهجيّة وإلا جرى تحويلُ التّاريخ إلى رؤيةٍ مسبقة، إلى قوانين مسبقةٍ تحكم البحث في التاريخ، وبالتالي تخضعه لمسبقها؛ المفهومات هنا هي تحديدات أوّليّة لمستويات الواقع تسمح للجدل المادّيّ بأن يؤسّس عليها صلته بالتّاريخ، وبالتّالي يتوصّل إلى فهم ما للصّيرورة التّاريخيّة، أي لارتقاء المجتمعات البشريّة.. لهذا يجري تناول مسألة الملكيّة الخاصّة وفائض القيمة، كما يجري تناول الدّولة والأيديولوجيّة والتّشكل القوميّ والسّوق، تجري الإشارة إلى معنى نمط الإنتاج: عناصره، صيرورة ترابطها، قوى الإنتاج وعلاقات الإنتاج، البنية التحتيّة والبنية الفوقيّة، وأشكال ارتقاء المجتمعات".       كلمات البحث : هيغل - ماركس - التصور - مادي - تاريخ - تنوير - سلامة - كيلة 

 

التصور المادي في التاريخ للكاتب والمفكر الفلسطيني سلامة كيلا، عملَ سلامة في المقاومة الفلسطينية ثم في اليسار العربي، وسجن ثمانية سنوات في السجون السورية، قدم لنا العديد من المؤلفات القيمة التي تميزت بالأسلوب الأدبي الممتع والبنيان اللغوي المتين والتي حققت أثر كبير في الوسط الأدبي والثقافي، نذكر بعض مؤلفاته: "نقد الحزب، نقد التجربة التنظيمية الراهنة، التراث والمستقبل، نقد الماركسية الرائجة، التطور المحتجز، العولمة الراهنة، إشكالية الحركة القومية العربية" وغيرها الكثير.

نبذة الناشر: "التصور المادي في التاريخ هو الجزء الثّاني من "تأمّلات السّجن"، وهو يتناول مسائل تتعلق بفهم الّتاريخ انطلاقاً من الجدل المادّيّ، حيث أن الماركسيّة تتحدّد في منهجيّتها، التي هي الجدل المادّي، أمّا فهم التّاريخ فيتأسّس على هذه المنهجيّة؛ لكّنه يتضمّن مفهوماتٍ محددةٍ يجري الانطلاق منها، وهذه المفهومات ليست منهجيّة بديلة كما كان يجري في ماركسيّات سابقة، بل هي عناصر مساعدةٌ للجدل الماديّ في فهم التّاريخ.
بمعنى أنّها "مفاتيح" مساعدةٍ ليسَ من الممكن التّعامل معها مستقلّة عن المنهجيّة وإلا جرى تحويلُ التّاريخ إلى رؤيةٍ مسبقة، إلى قوانين مسبقةٍ تحكم البحث في التاريخ، وبالتالي تخضعه لمسبقها؛ المفهومات هنا هي تحديدات أوّليّة لمستويات الواقع تسمح للجدل المادّيّ بأن يؤسّس عليها صلته بالتّاريخ، وبالتّالي يتوصّل إلى فهم ما للصّيرورة التّاريخيّة، أي لارتقاء المجتمعات البشريّة..
لهذا يجري تناول مسألة الملكيّة الخاصّة وفائض القيمة، كما يجري تناول الدّولة والأيديولوجيّة والتّشكل القوميّ والسّوق، تجري الإشارة إلى معنى نمط الإنتاج: عناصره، صيرورة ترابطها، قوى الإنتاج وعلاقات الإنتاج، البنية التحتيّة والبنية الفوقيّة، وأشكال ارتقاء المجتمعات".

 

 

 

كلمات البحث : هيغل - ماركس - التصور - مادي - تاريخ - تنوير - سلامة - كيلة 

 

التصور المادي في التاريخ للكاتب والمفكر الفلسطيني سلامة كيلا، عملَ سلامة في المقاومة الفلسطينية ثم في اليسار العربي، وسجن ثمانية سنوات في السجون السورية، قدم لنا العديد من المؤلفات القيمة التي تميزت بالأسلوب الأدبي الممتع والبنيان اللغوي المتين والتي حققت أثر كبير في الوسط الأدبي والثقافي، نذكر بعض مؤلفاته: "نقد الحزب، نقد التجربة التنظيمية الراهنة، التراث والمستقبل، نقد الماركسية الرائجة، التطور المحتجز، العولمة الراهنة، إشكالية الحركة القومية العربية" وغيرها الكثير.

نبذة الناشر: "التصور المادي في التاريخ هو الجزء الثّاني من "تأمّلات السّجن"، وهو يتناول مسائل تتعلق بفهم الّتاريخ انطلاقاً من الجدل المادّيّ، حيث أن الماركسيّة تتحدّد في منهجيّتها، التي هي الجدل المادّي، أمّا فهم التّاريخ فيتأسّس على هذه المنهجيّة؛ لكّنه يتضمّن مفهوماتٍ محددةٍ يجري الانطلاق منها، وهذه المفهومات ليست منهجيّة بديلة كما كان يجري في ماركسيّات سابقة، بل هي عناصر مساعدةٌ للجدل الماديّ في فهم التّاريخ.
بمعنى أنّها "مفاتيح" مساعدةٍ ليسَ من الممكن التّعامل معها مستقلّة عن المنهجيّة وإلا جرى تحويلُ التّاريخ إلى رؤيةٍ مسبقة، إلى قوانين مسبقةٍ تحكم البحث في التاريخ، وبالتالي تخضعه لمسبقها؛ المفهومات هنا هي تحديدات أوّليّة لمستويات الواقع تسمح للجدل المادّيّ بأن يؤسّس عليها صلته بالتّاريخ، وبالتّالي يتوصّل إلى فهم ما للصّيرورة التّاريخيّة، أي لارتقاء المجتمعات البشريّة..
لهذا يجري تناول مسألة الملكيّة الخاصّة وفائض القيمة، كما يجري تناول الدّولة والأيديولوجيّة والتّشكل القوميّ والسّوق، تجري الإشارة إلى معنى نمط الإنتاج: عناصره، صيرورة ترابطها، قوى الإنتاج وعلاقات الإنتاج، البنية التحتيّة والبنية الفوقيّة، وأشكال ارتقاء المجتمعات".

 

 

 

كلمات البحث : هيغل - ماركس - التصور - مادي - تاريخ - تنوير - سلامة - كيلة 

عنوان الكتاب
التصور المادي في التاريخ
اسم المؤلف
سلامه كيلا
دار النشر
تنوير
الوزن
0.326
عدد الصفحات
311
نوع الغلاف
كرتون