الوسادة الخالية الدار المصرية اللبنانية

الوسادة الخالية

دار النشر: الدار المصرية اللبنانية
€13,00 1300
  الوسادة الخالية للكاتب والروائي المصري إحسان عبد القدوس، هو من أشهر الكتاب والروائيين في مصر، ومن الذين أغنوا الوسط الأدبي والفني في مصر بما قدموه، تصدرت رواياته بقائمة الكتب الأكثر مبيعاً في العالم العربي، كما ترجمت رواياته للعديد من اللغات الأجنبية المختلفة، ونالت شهرة ورواجاً كبيراً وذلك أولاً بأسلوب ممتع وبنيان لغوي بسيط وسلس، وثانياً لأنه يعد من أول الكتاب العرب الذين تناولوا في رواياتهم الحب البعيد عن العذرية، فهو شكل نقلة نوعية متميزة في تاريخ الرواية الأدبية العربية، كما تحولت معظم رواياته إلى أفلام سينمائية، نذكر منها "فيلم لا أنام، الطريق المسدود، البنات والصيف، يا عزيزي كلنا لصوص، حتى لا يطير الدخان".من مسرحياته: في بيتنا رجل.من قصصه: "غابة من السيقان، ثلاث لصوص، الراقصة والطبال"."في حياة كل منا وهم كبير، يسمى الحب الأول، لا تصدق هذا الوهم، إن حبك الأول هو حبك الأخير".وكتابه الوسادة الخالية الذي تحول لفيلم سينمائي هو من الكتب المميزة والشيقة، يضم مجموعة قصص للأستاذ إحسان عبد القدوس صدرت 1955م، الأحاسيس الرومانسية الصادقة تطوف في قصص إحسان عبد القدوس الوسادة الخالية، كل النساء، دعني لولدي، تصنع من أبطالها شخصيات، يدخل القارئ عالمهم، يَنْشدّ بشغف إلى مجريات أحداث قصصهم، ويذوب إلى حد التماهي في عمق أحاسيسهم، ليكون صلاح ذاك الغارق في عواطفه في الوسادة الخالية، ويكون الفتاة القبطية التي أحبت مسلماً دون أمل، الإيطالية الأم في دعني لولدي، ينسج إحسان عبد القدوس حكاياتهم حملها بكل أبعادها مصداقية، وشيء آخر أراد أن يتعرف إليه قارئه من خلف السطور.      كلمات البحث : حسان - عبد - القدوس - الوساده - وسادة - الخاليه - حالية 

 

الوسادة الخالية للكاتب والروائي المصري إحسان عبد القدوس، هو من أشهر الكتاب والروائيين في مصر، ومن الذين أغنوا الوسط الأدبي والفني في مصر بما قدموه، تصدرت رواياته بقائمة الكتب الأكثر مبيعاً في العالم العربي، كما ترجمت رواياته للعديد من اللغات الأجنبية المختلفة، ونالت شهرة ورواجاً كبيراً وذلك أولاً بأسلوب ممتع وبنيان لغوي بسيط وسلس، وثانياً لأنه يعد من أول الكتاب العرب الذين تناولوا في رواياتهم الحب البعيد عن العذرية، فهو شكل نقلة نوعية متميزة في تاريخ الرواية الأدبية العربية، كما تحولت معظم رواياته إلى أفلام سينمائية، نذكر منها "فيلم لا أنام، الطريق المسدود، البنات والصيف، يا عزيزي كلنا لصوص، حتى لا يطير الدخان".
من مسرحياته: في بيتنا رجل.
من قصصه: "غابة من السيقان، ثلاث لصوص، الراقصة والطبال".
"في حياة كل منا وهم كبير، يسمى الحب الأول، لا تصدق هذا الوهم، إن حبك الأول هو حبك الأخير".
وكتابه الوسادة الخالية الذي تحول لفيلم سينمائي هو من الكتب المميزة والشيقة، يضم مجموعة قصص للأستاذ إحسان عبد القدوس صدرت 1955م، الأحاسيس الرومانسية الصادقة تطوف في قصص إحسان عبد القدوس الوسادة الخالية، كل النساء، دعني لولدي، تصنع من أبطالها شخصيات، يدخل القارئ عالمهم، يَنْشدّ بشغف إلى مجريات أحداث قصصهم، ويذوب إلى حد التماهي في عمق أحاسيسهم، ليكون صلاح ذاك الغارق في عواطفه في الوسادة الخالية، ويكون الفتاة القبطية التي أحبت مسلماً دون أمل، الإيطالية الأم في دعني لولدي، ينسج إحسان عبد القدوس حكاياتهم حملها بكل أبعادها مصداقية، وشيء آخر أراد أن يتعرف إليه قارئه من خلف السطور.
 

 

 

كلمات البحث : حسان - عبد - القدوس - الوساده - وسادة - الخاليه - حالية 

 

الوسادة الخالية للكاتب والروائي المصري إحسان عبد القدوس، هو من أشهر الكتاب والروائيين في مصر، ومن الذين أغنوا الوسط الأدبي والفني في مصر بما قدموه، تصدرت رواياته بقائمة الكتب الأكثر مبيعاً في العالم العربي، كما ترجمت رواياته للعديد من اللغات الأجنبية المختلفة، ونالت شهرة ورواجاً كبيراً وذلك أولاً بأسلوب ممتع وبنيان لغوي بسيط وسلس، وثانياً لأنه يعد من أول الكتاب العرب الذين تناولوا في رواياتهم الحب البعيد عن العذرية، فهو شكل نقلة نوعية متميزة في تاريخ الرواية الأدبية العربية، كما تحولت معظم رواياته إلى أفلام سينمائية، نذكر منها "فيلم لا أنام، الطريق المسدود، البنات والصيف، يا عزيزي كلنا لصوص، حتى لا يطير الدخان".
من مسرحياته: في بيتنا رجل.
من قصصه: "غابة من السيقان، ثلاث لصوص، الراقصة والطبال".
"في حياة كل منا وهم كبير، يسمى الحب الأول، لا تصدق هذا الوهم، إن حبك الأول هو حبك الأخير".
وكتابه الوسادة الخالية الذي تحول لفيلم سينمائي هو من الكتب المميزة والشيقة، يضم مجموعة قصص للأستاذ إحسان عبد القدوس صدرت 1955م، الأحاسيس الرومانسية الصادقة تطوف في قصص إحسان عبد القدوس الوسادة الخالية، كل النساء، دعني لولدي، تصنع من أبطالها شخصيات، يدخل القارئ عالمهم، يَنْشدّ بشغف إلى مجريات أحداث قصصهم، ويذوب إلى حد التماهي في عمق أحاسيسهم، ليكون صلاح ذاك الغارق في عواطفه في الوسادة الخالية، ويكون الفتاة القبطية التي أحبت مسلماً دون أمل، الإيطالية الأم في دعني لولدي، ينسج إحسان عبد القدوس حكاياتهم حملها بكل أبعادها مصداقية، وشيء آخر أراد أن يتعرف إليه قارئه من خلف السطور.
 

 

 

كلمات البحث : حسان - عبد - القدوس - الوساده - وسادة - الخاليه - حالية 

عنوان الكتاب
الوسادة الخالية
اسم المؤلف
احسان عبد القدوس
دار النشر
الدار المصرية اللبنانية
الوزن
0.247
عدد الصفحات
261
نوع الغلاف
كرتون