ما تركت خلفي نوفل

ما تركت خلفي

دار النشر: نوفل
€13,00 1300
  ما تركت خلفي-ذكرى تجرّ أخرى. فكرة تجرّ أخرى. لحظة تجرّ أخرى، في رحلة استكشاف ذاتيّة لفتاة ضائعة بين عناوينها الأربعة.. بين أمّ أسرها أولادها وأب أُدخِلَ سجناً لم يخرج منه حتّى بعدما خرج. بين حبيبٍ منحها كلّ آمالها قبل أن يعود ويسرقها منها وأصدقاء وجدت فيهم منزلاً وهجرته. تتخبّط بين الطلاق والقضيّة، بين الأمّ والأب، بين الصداقة والحبّ والاستقلالية، محاولةً الإجابة عن سؤال بسيط: لماذا لا أتحمّل طعم الحليب؟ "كانت تلك الحقيبة أكبر منا. كانت نظرات الناس إلينا أكبر منا، كنت أمشي وأفكر: لماذا علينا أن نحمل تلك الحقيبة؟" شذى مصطفى.. روائية شابة من فلسطين..     كلمات البحث: ماتركت - خلفى - شدى - شزى

 

ما تركت خلفي-ذكرى تجرّ أخرى. فكرة تجرّ أخرى. لحظة تجرّ أخرى، في رحلة استكشاف ذاتيّة لفتاة ضائعة بين عناوينها الأربعة.. بين أمّ أسرها أولادها وأب أُدخِلَ سجناً لم يخرج منه حتّى بعدما خرج. بين حبيبٍ منحها كلّ آمالها قبل أن يعود ويسرقها منها وأصدقاء وجدت فيهم منزلاً وهجرته. تتخبّط بين الطلاق والقضيّة، بين الأمّ والأب، بين الصداقة والحبّ والاستقلالية، محاولةً الإجابة عن سؤال بسيط: لماذا لا أتحمّل طعم الحليب؟

"كانت تلك الحقيبة أكبر منا. كانت نظرات الناس إلينا أكبر منا، كنت أمشي وأفكر: لماذا علينا أن نحمل تلك الحقيبة؟"
شذى مصطفى.. روائية شابة من فلسطين..

 

 

كلمات البحث: ماتركت - خلفى - شدى - شزى

 

ما تركت خلفي-ذكرى تجرّ أخرى. فكرة تجرّ أخرى. لحظة تجرّ أخرى، في رحلة استكشاف ذاتيّة لفتاة ضائعة بين عناوينها الأربعة.. بين أمّ أسرها أولادها وأب أُدخِلَ سجناً لم يخرج منه حتّى بعدما خرج. بين حبيبٍ منحها كلّ آمالها قبل أن يعود ويسرقها منها وأصدقاء وجدت فيهم منزلاً وهجرته. تتخبّط بين الطلاق والقضيّة، بين الأمّ والأب، بين الصداقة والحبّ والاستقلالية، محاولةً الإجابة عن سؤال بسيط: لماذا لا أتحمّل طعم الحليب؟

"كانت تلك الحقيبة أكبر منا. كانت نظرات الناس إلينا أكبر منا، كنت أمشي وأفكر: لماذا علينا أن نحمل تلك الحقيبة؟" شذى مصطفى.. روائية شابة من فلسطين..

 

 

كلمات البحث: ماتركت - خلفى - شدى - شزى

عنوان الكتاب
ما تركت خلفي
اسم المؤلف
شذى مصطفى
دار النشر
نوفل
الوزن
0.175
عدد الصفحات
120
نوع الغلاف
كرتون