موت منظم نوفل

موت منظم

دار النشر: نوفل
€14,00 1400
"في غفلة منّي صرت جدًّا، في غمضة عين، مرَّت حروب عدّة وعقود عدّة، وصرت مصريًّا حتى العظم، إلّا أنّني كلّ ليلة، عندما أضع رأسي على الوسادة لأغفو، أردّد لنفسي، أو ربّما يتردّد في نفسي رغمًا عنّي: «أنا آرام. اسمي آرام. آرام سيمونيان." بعد المذبحة التي تعرض لها الأرمن على يد الأتراك، تم تهجير ما يقارب إلى مليون ونصف أرمني إلى عدة دول من بينها مصر، إلا أن هناك عائلة لم تتخلص من لعنة الأتراك حتى بعد مرور مائة عام، ليتم تفجيرها على يد جهة مدعومة من تركيا، يحكي الكاتب تاريخ الأقليات الأرمنية التي استقرت في القاهرة عن طريق سرد حاضر البطلة الحالي _وهي من أصل أرمني_ على مدار أربع سنوات، متزامنة مع قصة الكاتب الصحفي عبد الرحمن سعد، المترصد دائماً لكل ما يمكن استغلاله لحكي قصة أو كتابة مقال، تتقابل مصائرهما وتتأرجح حياة الكاتب الشاب بين الصداقة والحب. موت منظم صادرة عن دار نوفل للنشر للكاتب أحمد مجدي همام، كتبت بأسلوب أدبي ممتع وبنيان لغوي سلس، ونالت شهرة واسعة وحققت نسبة مبيعات ضخمة على مستوى العالم.

"في غفلة منّي صرت جدًّا، في غمضة عين، مرَّت حروب عدّة وعقود عدّة، وصرت مصريًّا حتى العظم، إلّا أنّني كلّ ليلة، عندما أضع رأسي على الوسادة لأغفو، أردّد لنفسي، أو ربّما يتردّد في نفسي رغمًا عنّي: «أنا آرام. اسمي آرام. آرام سيمونيان."

بعد المذبحة التي تعرض لها الأرمن على يد الأتراك، تم تهجير ما يقارب إلى مليون ونصف أرمني إلى عدة دول من بينها مصر، إلا أن هناك عائلة لم تتخلص من لعنة الأتراك حتى بعد مرور مائة عام، ليتم تفجيرها على يد جهة مدعومة من تركيا، يحكي الكاتب تاريخ الأقليات الأرمنية التي استقرت في القاهرة عن طريق سرد حاضر البطلة الحالي _وهي من أصل أرمني_ على مدار أربع سنوات، متزامنة مع قصة الكاتب الصحفي عبد الرحمن سعد، المترصد دائماً لكل ما يمكن استغلاله لحكي قصة أو كتابة مقال، تتقابل مصائرهما وتتأرجح حياة الكاتب الشاب بين الصداقة والحب.

موت منظم صادرة عن دار نوفل للنشر للكاتب أحمد مجدي همام، كتبت بأسلوب أدبي ممتع وبنيان لغوي سلس، ونالت شهرة واسعة وحققت نسبة مبيعات ضخمة على مستوى العالم.

"في غفلة منّي صرت جدًّا، في غمضة عين، مرَّت حروب عدّة وعقود عدّة، وصرت مصريًّا حتى العظم، إلّا أنّني كلّ ليلة، عندما أضع رأسي على الوسادة لأغفو، أردّد لنفسي، أو ربّما يتردّد في نفسي رغمًا عنّي: «أنا آرام. اسمي آرام. آرام سيمونيان."

بعد المذبحة التي تعرض لها الأرمن على يد الأتراك، تم تهجير ما يقارب إلى مليون ونصف أرمني إلى عدة دول من بينها مصر، إلا أن هناك عائلة لم تتخلص من لعنة الأتراك حتى بعد مرور مائة عام، ليتم تفجيرها على يد جهة مدعومة من تركيا، يحكي الكاتب تاريخ الأقليات الأرمنية التي استقرت في القاهرة عن طريق سرد حاضر البطلة الحالي _وهي من أصل أرمني_ على مدار أربع سنوات، متزامنة مع قصة الكاتب الصحفي عبد الرحمن سعد، المترصد دائماً لكل ما يمكن استغلاله لحكي قصة أو كتابة مقال، تتقابل مصائرهما وتتأرجح حياة الكاتب الشاب بين الصداقة والحب.

موت منظم صادرة عن دار نوفل للنشر للكاتب أحمد مجدي همام، كتبت بأسلوب أدبي ممتع وبنيان لغوي سلس، ونالت شهرة واسعة وحققت نسبة مبيعات ضخمة على مستوى العالم.

عنوان الكتاب
موت منظم
اسم المؤلف
أحمد مجدي همام
دار النشر
نوفل
الوزن
0.256
عدد الصفحات
189
نوع الغلاف
كرتون