انتقام التاريخ دار التنوير

انتقام التاريخ

دار النشر: دار التنوير
€18,00 1800
كتاب انتقام التاريخ للكاتب البريطاني شيموس ميلن، تدور محور أحداثه حول معركة القرن الحادي والعشرين، حيث يقدم لنا رؤية خاصة لأسباب فشل نظام السوق الحر، ويكشف لنا النفوذ والموارد التي كانت وراء التدخلات العسكرية الغربية، ويوضح لنا سبب تحسن الاقتصاد الصيني، ويطرق للحديث عن البدائل الاجتماعية التي بدأت في الظهور في أميركا اللاتينية.ويرى الكاتب أن انتهاء زمن القطب الواحد الذي ترتب عن كشف حدود القوة الأميركية، كان أول التغيرات التي دفعت العالم بأكمله نحو الأفضل خلال السنوات العشر الأولى من الألفية..أما التغيير الثاني فكان النتائج العرضية للانهيار الاقتصادي الذي وقع عام 2008، والأزمة العميقة التي أثارها في النظام الرأسمالي الذي يهيمن عليه الغرب، وهو ما سرع وتيرة التدهور النسبي للولايات المتحدة في تلك الأثناء.   كلمات البحث : انتقام - أنتقام - إنتقام - التاريخ - شيموس - مين - التنوير 

كتاب انتقام التاريخ للكاتب البريطاني شيموس ميلن، تدور محور أحداثه حول معركة القرن الحادي والعشرين، حيث يقدم لنا رؤية خاصة لأسباب فشل نظام السوق الحر، ويكشف لنا النفوذ والموارد التي كانت وراء التدخلات العسكرية الغربية، ويوضح لنا سبب تحسن الاقتصاد الصيني، ويطرق للحديث عن البدائل الاجتماعية التي بدأت في الظهور في أميركا اللاتينية.ويرى الكاتب أن انتهاء زمن القطب الواحد الذي ترتب عن كشف حدود القوة الأميركية، كان أول التغيرات التي دفعت العالم بأكمله نحو الأفضل خلال السنوات العشر الأولى من الألفية..أما التغيير الثاني فكان النتائج العرضية للانهيار الاقتصادي الذي وقع عام 2008، والأزمة العميقة التي أثارها في النظام الرأسمالي الذي يهيمن عليه الغرب، وهو ما سرع وتيرة التدهور النسبي للولايات المتحدة في تلك الأثناء.

 

كلمات البحث : انتقام - أنتقام - إنتقام - التاريخ - شيموس - مين - التنوير 

كتاب انتقام التاريخ للكاتب البريطاني شيموس ميلن، تدور محور أحداثه حول معركة القرن الحادي والعشرين، حيث يقدم لنا رؤية خاصة لأسباب فشل نظام السوق الحر، ويكشف لنا النفوذ والموارد التي كانت وراء التدخلات العسكرية الغربية، ويوضح لنا سبب تحسن الاقتصاد الصيني، ويطرق للحديث عن البدائل الاجتماعية التي بدأت في الظهور في أميركا اللاتينية.ويرى الكاتب أن انتهاء زمن القطب الواحد الذي ترتب عن كشف حدود القوة الأميركية، كان أول التغيرات التي دفعت العالم بأكمله نحو الأفضل خلال السنوات العشر الأولى من الألفية..أما التغيير الثاني فكان النتائج العرضية للانهيار الاقتصادي الذي وقع عام 2008، والأزمة العميقة التي أثارها في النظام الرأسمالي الذي يهيمن عليه الغرب، وهو ما سرع وتيرة التدهور النسبي للولايات المتحدة في تلك الأثناء.

 

كلمات البحث : انتقام - أنتقام - إنتقام - التاريخ - شيموس - مين - التنوير 

عنوان الكتاب
انتقام التاريخ
اسم المؤلف
شيموس مين
دار النشر
دار التنوير
الوزن
0.541
عدد الصفحات
358
نوع الغلاف
كرتون