إني سميته مريم المركز الثقافي العربي

إني سميته مريم

دار النشر: المركز الثقافي العربي
€13,00 1300
  يقدّم كتاب (إني سميته مريم) لـ سالي كوثراني محاولة بحثية جادة لمنهج معرفيّ شموليّ في تحليل بعض المفاهيم القرآنية الشائكة (الضرب، البُدْن، الحوت، الجبين، المتاع، الأيمان، المدّثر، المزّمّل، اللات، العُزّى، الفحشاء... وغيرها). وللتسهيل على القارئ، اقتصر الكتاب على صفوة القول وزبدته، وتناول موضوعات راعت أولوية حاجات العصر. فقد تمّ تحليل حكمة المواقف التي رافقت الأنبياء وطريقة إسقاطها على يومنا الحاضر كما في قصة ذبح بقرة في زمن موسى النبيّ، ورؤيا إبراهيم النبيّ لذبح ابنه. غير أنّ هذه الموضوعات تُعَدُّ، في حدّ ذاتها، نماذج تطبيقية للمنهجية المعتمَدة، ومن الممكن الاستفادة منها في شتى الموضوعات والبحوث القرآنية الأخرى.سُمّي الكتاب بمريم، تيمّناً بالسيّدة مريم ومستلهِماً دورَها الجوهري الذي لعبته، والذي شكّل حالة اجتماعية مَفصلية مثّلت جوامع الدور الوظيفيّ الأنثويّ الأمثَل. وإنه لطموح شريف أن يحمل هذا الكتاب اسم هذه الصدّيقة، التي وازنت بين الاعتزال وبناء الذات وثورتها الحقّ في قلبِ المجتمع بل قلب المعبَد. كلمات البحث : سميتها - أسميته - اني - أنى - سالى -كوثرني - كوثرني - مصاديق - قرآنية 

 

يقدّم كتاب (إني سميته مريم) لـ سالي كوثراني محاولة بحثية جادة لمنهج معرفيّ شموليّ في تحليل بعض المفاهيم القرآنية الشائكة (الضرب، البُدْن، الحوت، الجبين، المتاع، الأيمان، المدّثر، المزّمّل، اللات، العُزّى، الفحشاء... وغيرها). وللتسهيل على القارئ، اقتصر الكتاب على صفوة القول وزبدته، وتناول موضوعات راعت أولوية حاجات العصر. فقد تمّ تحليل حكمة المواقف التي رافقت الأنبياء وطريقة إسقاطها على يومنا الحاضر كما في قصة ذبح بقرة في زمن موسى النبيّ، ورؤيا إبراهيم النبيّ لذبح ابنه. غير أنّ هذه الموضوعات تُعَدُّ، في حدّ ذاتها، نماذج تطبيقية للمنهجية المعتمَدة، ومن الممكن الاستفادة منها في شتى الموضوعات والبحوث القرآنية الأخرى.
سُمّي الكتاب بمريم، تيمّناً بالسيّدة مريم ومستلهِماً دورَها الجوهري الذي لعبته، والذي شكّل حالة اجتماعية مَفصلية مثّلت جوامع الدور الوظيفيّ الأنثويّ الأمثَل. وإنه لطموح شريف أن يحمل هذا الكتاب اسم هذه الصدّيقة، التي وازنت بين الاعتزال وبناء الذات وثورتها الحقّ في قلبِ المجتمع بل قلب المعبَد.






كلمات البحث : سميتها - أسميته - اني - أنى - سالى -كوثرني - كوثرني - مصاديق - قرآنية 

 

يقدّم كتاب (إني سميته مريم) لـ سالي كوثراني محاولة بحثية جادة لمنهج معرفيّ شموليّ في تحليل بعض المفاهيم القرآنية الشائكة (الضرب، البُدْن، الحوت، الجبين، المتاع، الأيمان، المدّثر، المزّمّل، اللات، العُزّى، الفحشاء... وغيرها). وللتسهيل على القارئ، اقتصر الكتاب على صفوة القول وزبدته، وتناول موضوعات راعت أولوية حاجات العصر. فقد تمّ تحليل حكمة المواقف التي رافقت الأنبياء وطريقة إسقاطها على يومنا الحاضر كما في قصة ذبح بقرة في زمن موسى النبيّ، ورؤيا إبراهيم النبيّ لذبح ابنه. غير أنّ هذه الموضوعات تُعَدُّ، في حدّ ذاتها، نماذج تطبيقية للمنهجية المعتمَدة، ومن الممكن الاستفادة منها في شتى الموضوعات والبحوث القرآنية الأخرى.
سُمّي الكتاب بمريم، تيمّناً بالسيّدة مريم ومستلهِماً دورَها الجوهري الذي لعبته، والذي شكّل حالة اجتماعية مَفصلية مثّلت جوامع الدور الوظيفيّ الأنثويّ الأمثَل. وإنه لطموح شريف أن يحمل هذا الكتاب اسم هذه الصدّيقة، التي وازنت بين الاعتزال وبناء الذات وثورتها الحقّ في قلبِ المجتمع بل قلب المعبَد.






كلمات البحث : سميتها - أسميته - اني - أنى - سالى -كوثرني - كوثرني - مصاديق - قرآنية 

عنوان الكتاب
إني سميته مريم
اسم المؤلف
سالي كوثراني
دار النشر
المركز الثقافي العربي
الوزن
0.27
عدد الصفحات
222
نوع الغلاف
كرتون