روح الثورات والثورة الفرنسية دار التنوع الثقافي

روح الثورات والثورة الفرنسية

دار النشر: دار التنوع الثقافي
€13,00 1300
  روح الثورات والثورة الفرنسية للكاتب غوستاف لوبون، يُعد الطبيب والمؤرخ الفرنسي غوستاف لوبون واحدًا من أشهر المؤرخين الأجانب الذين اهتموا بدراسة الحضارات الشرقية والعربية والإسلامية. غوستاف لوبون عُرف بأنه أحد أشهر فلاسفة الغرب الذين أنصفوا الأمة العربية والحضارة الإسلامية، فلم يَسِر على نهج مؤرخي أوروبا الذين صار من تقاليدهم إنكار فضل الإسلام على العالم الغربي، هو كاتب اجتماعي عُنِيَ فيه بالحديث عن الروح السياسية للجماعات باعتبارها قاطرة الحياة الفكرية التي تقود معارك الجماعات في كافَّة الميادين الإنسانية الأخرى، كالميدان الاقتصادي والعسكري والاجتماعي، وقدم لنا العديد من المؤلفات التي نالت شهرة واسعة وذلك لكتابتها بأسلوب ممتع وبنيان لغوي سلس، وترجمت إلى عدة لغات مختلفة حول العالم. من الكتاب: "وتتألف شخصية الإنسان الخاصة من اجتماع شخصيات وراثية كثيرة تبقى متوازنة ما دامت البيئة ثابتة لا تتقلب، فمتى تقلّبت هذه البيئة كثيراً، وذلك كما يقع أيام الفتن، اختلَّ هذا التوازن وتألف من تكتّل العناصر المنحلة شخصية جديدة ذات أفكار وعواطف ومناهج تختلف جدّاً عن الشخصية العادية، ومن ذلك أن كثيراً من رجال الصلاح والقضاء، الذين كانوا موصوفين بالحلم، انقلبوا أيام الهول إلى أناس متعصّبين سفاكين للدماء". يوحي عُنوان الكتاب بأنه ليس مجرد سرد تاريخي للثورة الفرنسية بوصفها عارضًا تاريخيًّا أو انقلابًا سياسيًّا، بل رؤية عميقة لفلسفة الثورة من حيث كونها ظاهرة اجتماعية نابعة من نضج معرفي يتنامى بشكل لا شعوري، فنفذ الكتاب إلى ما يكمن وراء الضجة من أخلاق ومشاعر ورؤية الجماعات والخلايا الثورية؛ ففنَّد أطوار الثورة وما يعتريها من تقلبات داخل ضمير الأمة الثائرة متَّخذًا من الثورة الفرنسية عينة مجهرية؛ فكانت رؤيته التاريخية أكثر صدقًا وأنفذ بصيرة، حيث ناقش الثورة باعتبارها عقيدة في نفوس الثائرين قد تتآلف وتتنافر مع كثير من المبادئ الاجتماعية والعقائد الدينية.       كلمات البحث : غوستاف - لوبون - الثورات - الثوره - الفرنسيه - التنوع - الثقافي 

 

روح الثورات والثورة الفرنسية للكاتب غوستاف لوبون، يُعد الطبيب والمؤرخ الفرنسي غوستاف لوبون واحدًا من أشهر المؤرخين الأجانب الذين اهتموا بدراسة الحضارات الشرقية والعربية والإسلامية.

غوستاف لوبون عُرف بأنه أحد أشهر فلاسفة الغرب الذين أنصفوا الأمة العربية والحضارة الإسلامية، فلم يَسِر على نهج مؤرخي أوروبا الذين صار من تقاليدهم إنكار فضل الإسلام على العالم الغربي، هو كاتب اجتماعي عُنِيَ فيه بالحديث عن الروح السياسية للجماعات باعتبارها قاطرة الحياة الفكرية التي تقود معارك الجماعات في كافَّة الميادين الإنسانية الأخرى، كالميدان الاقتصادي والعسكري والاجتماعي، وقدم لنا العديد من المؤلفات التي نالت شهرة واسعة وذلك لكتابتها بأسلوب ممتع وبنيان لغوي سلس، وترجمت إلى عدة لغات مختلفة حول العالم.

من الكتاب:

"وتتألف شخصية الإنسان الخاصة من اجتماع شخصيات وراثية كثيرة تبقى متوازنة ما دامت البيئة ثابتة لا تتقلب، فمتى تقلّبت هذه البيئة كثيراً، وذلك كما يقع أيام الفتن، اختلَّ هذا التوازن وتألف من تكتّل العناصر المنحلة شخصية جديدة ذات أفكار وعواطف ومناهج تختلف جدّاً عن الشخصية العادية، ومن ذلك أن كثيراً من رجال الصلاح والقضاء، الذين كانوا موصوفين بالحلم، انقلبوا أيام الهول إلى أناس متعصّبين سفاكين للدماء".

يوحي عُنوان الكتاب بأنه ليس مجرد سرد تاريخي للثورة الفرنسية بوصفها عارضًا تاريخيًّا أو انقلابًا سياسيًّا، بل رؤية عميقة لفلسفة الثورة من حيث كونها ظاهرة اجتماعية نابعة من نضج معرفي يتنامى بشكل لا شعوري، فنفذ الكتاب إلى ما يكمن وراء الضجة من أخلاق ومشاعر ورؤية الجماعات والخلايا الثورية؛ ففنَّد أطوار الثورة وما يعتريها من تقلبات داخل ضمير الأمة الثائرة متَّخذًا من الثورة الفرنسية عينة مجهرية؛ فكانت رؤيته التاريخية أكثر صدقًا وأنفذ بصيرة، حيث ناقش الثورة باعتبارها عقيدة في نفوس الثائرين قد تتآلف وتتنافر مع كثير من المبادئ الاجتماعية والعقائد الدينية.

 

 

 

كلمات البحث : غوستاف - لوبون - الثورات - الثوره - الفرنسيه - التنوع - الثقافي 

 

روح الثورات والثورة الفرنسية للكاتب غوستاف لوبون، يُعد الطبيب والمؤرخ الفرنسي غوستاف لوبون واحدًا من أشهر المؤرخين الأجانب الذين اهتموا بدراسة الحضارات الشرقية والعربية والإسلامية.

غوستاف لوبون عُرف بأنه أحد أشهر فلاسفة الغرب الذين أنصفوا الأمة العربية والحضارة الإسلامية، فلم يَسِر على نهج مؤرخي أوروبا الذين صار من تقاليدهم إنكار فضل الإسلام على العالم الغربي، هو كاتب اجتماعي عُنِيَ فيه بالحديث عن الروح السياسية للجماعات باعتبارها قاطرة الحياة الفكرية التي تقود معارك الجماعات في كافَّة الميادين الإنسانية الأخرى، كالميدان الاقتصادي والعسكري والاجتماعي، وقدم لنا العديد من المؤلفات التي نالت شهرة واسعة وذلك لكتابتها بأسلوب ممتع وبنيان لغوي سلس، وترجمت إلى عدة لغات مختلفة حول العالم.

من الكتاب:

"وتتألف شخصية الإنسان الخاصة من اجتماع شخصيات وراثية كثيرة تبقى متوازنة ما دامت البيئة ثابتة لا تتقلب، فمتى تقلّبت هذه البيئة كثيراً، وذلك كما يقع أيام الفتن، اختلَّ هذا التوازن وتألف من تكتّل العناصر المنحلة شخصية جديدة ذات أفكار وعواطف ومناهج تختلف جدّاً عن الشخصية العادية، ومن ذلك أن كثيراً من رجال الصلاح والقضاء، الذين كانوا موصوفين بالحلم، انقلبوا أيام الهول إلى أناس متعصّبين سفاكين للدماء".

يوحي عُنوان الكتاب بأنه ليس مجرد سرد تاريخي للثورة الفرنسية بوصفها عارضًا تاريخيًّا أو انقلابًا سياسيًّا، بل رؤية عميقة لفلسفة الثورة من حيث كونها ظاهرة اجتماعية نابعة من نضج معرفي يتنامى بشكل لا شعوري، فنفذ الكتاب إلى ما يكمن وراء الضجة من أخلاق ومشاعر ورؤية الجماعات والخلايا الثورية؛ ففنَّد أطوار الثورة وما يعتريها من تقلبات داخل ضمير الأمة الثائرة متَّخذًا من الثورة الفرنسية عينة مجهرية؛ فكانت رؤيته التاريخية أكثر صدقًا وأنفذ بصيرة، حيث ناقش الثورة باعتبارها عقيدة في نفوس الثائرين قد تتآلف وتتنافر مع كثير من المبادئ الاجتماعية والعقائد الدينية.

 

 

 

كلمات البحث : غوستاف - لوبون - الثورات - الثوره - الفرنسيه - التنوع - الثقافي 

عنوان الكتاب
روح الثورات والثورة الفرنسية
اسم المؤلف
غوستاف لوبون
دار النشر
دار التنوع الثقافي
الوزن
0.32
عدد الصفحات
271
نوع الغلاف
كرتون