سفينة نيرودا دار الآداب

سفينة نيرودا

دار النشر: دار الآداب
€16,00 1600
  في سنة 1939، جهَّزَ بابلو نيرودا لرحلة السفينة وينيبيغ؛ السفينة الأسطوريَّة التي أبحرتْ من فرنسا إلى تشيلي حاملةً على متنها ألفيْ لاجيء إسبانيّ كانوا قد فرُّوا من نظام فرانكو القمعيّ.واستناداً إلى هذا الحدث التاريخيّ الذي سيتذكَّرُه نيرودا باعتباره "أجمل قصائده"، تروي إيزابيل ألليندي في "سفينة نيرودا" الحكايةَ الأخَّاذة لعازفة بيانو حبلى وطبيب أجبرا على مغادرة برشلونة المُحاصَرة آنذاك، ويحلمان في الحصول على فرصة ثانية في المنفى. "إيزابيل ألليندي في ذروة قوَّتها الروائيَّة، تكلِّمنا عن الأمل والانتماء والحُبِّ في المنافي الطويلة الأمد".. The Independent "لديها هنا كلّ ما يلزم: الأذن، والعين، والعقل، والقلب، وإنسانيَّةٌ شاملةٌ لا تستثني أحداً".The New York Times     كلمات البحث: سفينه - نرودا - نيرودة - السفينة - ايزابيل - إيزبيل - اليندي - ألليندى - الليندي

 

في سنة 1939، جهَّزَ بابلو نيرودا لرحلة السفينة وينيبيغ؛ السفينة الأسطوريَّة التي أبحرتْ من فرنسا إلى تشيلي حاملةً على متنها ألفيْ لاجيء إسبانيّ كانوا قد فرُّوا من نظام فرانكو القمعيّ.
واستناداً إلى هذا الحدث التاريخيّ الذي سيتذكَّرُه نيرودا باعتباره "أجمل قصائده"، تروي إيزابيل ألليندي في "سفينة نيرودا" الحكايةَ الأخَّاذة لعازفة بيانو حبلى وطبيب أجبرا على مغادرة برشلونة المُحاصَرة آنذاك، ويحلمان في الحصول على فرصة ثانية في المنفى.

"إيزابيل ألليندي في ذروة قوَّتها الروائيَّة، تكلِّمنا عن الأمل والانتماء والحُبِّ في المنافي الطويلة الأمد"..
The Independent


"لديها هنا كلّ ما يلزم: الأذن، والعين، والعقل، والقلب، وإنسانيَّةٌ شاملةٌ لا تستثني أحداً".
The New York Times

 

 

كلمات البحث: سفينه - نرودا - نيرودة - السفينة - ايزابيل - إيزبيل - اليندي - ألليندى - الليندي

 

في سنة 1939، جهَّزَ بابلو نيرودا لرحلة السفينة وينيبيغ؛ السفينة الأسطوريَّة التي أبحرتْ من فرنسا إلى تشيلي حاملةً على متنها ألفيْ لاجيء إسبانيّ كانوا قد فرُّوا من نظام فرانكو القمعيّ.
واستناداً إلى هذا الحدث التاريخيّ الذي سيتذكَّرُه نيرودا باعتباره "أجمل قصائده"، تروي إيزابيل ألليندي في "سفينة نيرودا" الحكايةَ الأخَّاذة لعازفة بيانو حبلى وطبيب أجبرا على مغادرة برشلونة المُحاصَرة آنذاك، ويحلمان في الحصول على فرصة ثانية في المنفى.

"إيزابيل ألليندي في ذروة قوَّتها الروائيَّة، تكلِّمنا عن الأمل والانتماء والحُبِّ في المنافي الطويلة الأمد".. The Independent


"لديها هنا كلّ ما يلزم: الأذن، والعين، والعقل، والقلب، وإنسانيَّةٌ شاملةٌ لا تستثني أحداً".
The New York Times

 

 

كلمات البحث: سفينه - نرودا - نيرودة - السفينة - ايزابيل - إيزبيل - اليندي - ألليندى - الليندي

عنوان الكتاب
سفينة نيرودا
اسم المؤلف
إيزابيل ألليندي
دار النشر
دار الآداب
الوزن
0.458
عدد الصفحات
418
نوع الغلاف
كرتون