سهرة مع أبي خليل القباني دار الآداب

سهرة مع أبي خليل القباني

دار النشر: دار الآداب
€11,00 1100
(سهرة مع أبي خليل القباني) هي رواية ومسرحية سورية، للكاتب سعد الله ونوس، صدرت (سنة1973) عن اتحاد الكتاب العرب بدمشق سوريه، طرحت قضية الفن والتنوير في سوريا والعالم العربي.تناولت مسيرة علم من أعلام المسرح العربي أبو خليل القباني وجهوده الرائدة في إنشاء المسرح بداية من دمشق وانطلاق المسرح الغنائي على يده في الوطن العربي، وتبين لنا الصعوبات والمشاكل التي واجهته سياسية ودينية لإنشاء مسرح عربي في نهاية القرن التاسع عشر.وفي هده المسرحية عمل ونوس على إحياء أول تجربة مسرحية في دمشق عام(1865) و التي قام بها أحمد أبي خليل القباني.وقد دمج عرضين معاً:العرض الأول: هو عبارة عن إحدى روايات القباني التي قدمها على مسرحه وهي "هارون الرشيد مع غانم بن أيوب وقوت القلوب" وقد أظهر في هذا العرض التواصل الحي بين الممثلين والمتفرجين وتصرفات المتفرجين تجاه هذا الفن الجديد. أما العرض الثاني: فقد كان يحكي تجربة القباني ومحاولاته لتأسيس أول مسرح في دمشق والعقبات التي واجهته.   كلمات البحث : سهره - ابي - خليل - قباني - القباني - سعد - ونوس - الآداب 

(سهرة مع أبي خليل القباني) هي رواية ومسرحية سورية، للكاتب سعد الله ونوس، صدرت (سنة1973) عن اتحاد الكتاب العرب بدمشق سوريه، طرحت قضية الفن والتنوير في سوريا والعالم العربي.تناولت مسيرة علم من أعلام المسرح العربي أبو خليل القباني وجهوده الرائدة في إنشاء المسرح بداية من دمشق وانطلاق المسرح الغنائي على يده في الوطن العربي، وتبين لنا الصعوبات والمشاكل التي واجهته سياسية ودينية لإنشاء مسرح عربي في نهاية القرن التاسع عشر.وفي هده المسرحية عمل ونوس على إحياء أول تجربة مسرحية في دمشق عام(1865) و التي قام بها أحمد أبي خليل القباني.وقد دمج عرضين معاً:العرض الأول: هو عبارة عن إحدى روايات القباني التي قدمها على مسرحه وهي "هارون الرشيد مع غانم بن أيوب وقوت القلوب" وقد أظهر في هذا العرض التواصل الحي بين الممثلين والمتفرجين وتصرفات المتفرجين تجاه هذا الفن الجديد. أما العرض الثاني: فقد كان يحكي تجربة القباني ومحاولاته لتأسيس أول مسرح في دمشق والعقبات التي واجهته.

 

كلمات البحث : سهره - ابي - خليل - قباني - القباني - سعد - ونوس - الآداب 

(سهرة مع أبي خليل القباني) هي رواية ومسرحية سورية، للكاتب سعد الله ونوس، صدرت (سنة1973) عن اتحاد الكتاب العرب بدمشق سوريه، طرحت قضية الفن والتنوير في سوريا والعالم العربي.تناولت مسيرة علم من أعلام المسرح العربي أبو خليل القباني وجهوده الرائدة في إنشاء المسرح بداية من دمشق وانطلاق المسرح الغنائي على يده في الوطن العربي، وتبين لنا الصعوبات والمشاكل التي واجهته سياسية ودينية لإنشاء مسرح عربي في نهاية القرن التاسع عشر.وفي هده المسرحية عمل ونوس على إحياء أول تجربة مسرحية في دمشق عام(1865) و التي قام بها أحمد أبي خليل القباني.وقد دمج عرضين معاً:العرض الأول: هو عبارة عن إحدى روايات القباني التي قدمها على مسرحه وهي "هارون الرشيد مع غانم بن أيوب وقوت القلوب" وقد أظهر في هذا العرض التواصل الحي بين الممثلين والمتفرجين وتصرفات المتفرجين تجاه هذا الفن الجديد. أما العرض الثاني: فقد كان يحكي تجربة القباني ومحاولاته لتأسيس أول مسرح في دمشق والعقبات التي واجهته.

 

كلمات البحث : سهره - ابي - خليل - قباني - القباني - سعد - ونوس - الآداب 

عنوان الكتاب
سهرة مع أبي خليل القباني
اسم المؤلف
سعد الله ونوس
دار النشر
دار الآداب
الوزن
0.07
عدد الصفحات
94
نوع الغلاف
كرتون