عشت لأروي دار التنوير

عشت لأروي

دار النشر: دار التنوير
€16,00 1600
هو كتاب سيرة ذاتية للكاتب غابريل غارسيا ماركيز، هو روائي وصحفي كولومبي، له العديد من المؤلفات الأدبية من القصص والروايات، ويعد من أشهر كتاب الأدب الواقعي المتميزين، حصل على جائزة نوبل للآداب عام 1982، وذلك تقديراً للقصص القصيرة والروايات التي كتبها. يقول ماركيز:"من عرفوني وأنا في الرابعة من عمري، يقولون إنني كنت شاحباً ومستغرقاً في التأمل، وإنني لم أكن أتكلم إلا لأروي هذيانات، ولكن حكاياتي، في معظمها، كانت أحداثاً بسيطة من الحياة اليومية، أجعلها أنا أكثر جاذبية بتفاصيل متخيلة، لكي يصغي إليّ الكبار، وكانت أفضل مصادر إلهامي هي الأحاديث التي يتبادلها الكبار أمامي لأنهم يظنون أنني لا أفهمها، أو التي يشفّرونها عمداً، كيلا أفهمها، لكن الأمر كان خلاف ذلك؛ فقد كنت أمتصها مثل إسفنجة، وأفكّكها إلى أجزاء، وأقلبها لكي أخفي الأصل، وعندما أرويها للأشخاص أنفسهم الذين رووها تتملكهم الحيرة للتوافق الغريب بين ما أقوله، وما يفكرون فيه".كلمات البحث : معلن - قصه - صالح - علماني- اروي - عشتو- عشة -جابرييل- غابرييل  - غارسيا - كارثيا - غابريال - ماركيز - كابريل -كابريال  -جارسيا

هو كتاب سيرة ذاتية للكاتب غابريل غارسيا ماركيز، هو روائي وصحفي كولومبي، له العديد من المؤلفات الأدبية من القصص والروايات، ويعد من أشهر كتاب الأدب الواقعي المتميزين، حصل على جائزة نوبل للآداب عام 1982، وذلك تقديراً للقصص القصيرة والروايات التي كتبها. يقول ماركيز:"من عرفوني وأنا في الرابعة من عمري، يقولون إنني كنت شاحباً ومستغرقاً في التأمل، وإنني لم أكن أتكلم إلا لأروي هذيانات، ولكن حكاياتي، في معظمها، كانت أحداثاً بسيطة من الحياة اليومية، أجعلها أنا أكثر جاذبية بتفاصيل متخيلة، لكي يصغي إليّ الكبار، وكانت أفضل مصادر إلهامي هي الأحاديث التي يتبادلها الكبار أمامي لأنهم يظنون أنني لا أفهمها، أو التي يشفّرونها عمداً، كيلا أفهمها، لكن الأمر كان خلاف ذلك؛ فقد كنت أمتصها مثل إسفنجة، وأفكّكها إلى أجزاء، وأقلبها لكي أخفي الأصل، وعندما أرويها للأشخاص أنفسهم الذين رووها تتملكهم الحيرة للتوافق الغريب بين ما أقوله، وما يفكرون فيه".




كلمات البحث : معلن - قصه - صالح - علماني- اروي - عشتو- عشة -جابرييل- غابرييل  - غارسيا - كارثيا - غابريال - ماركيز - كابريل -كابريال  -جارسيا

هو كتاب سيرة ذاتية للكاتب غابريل غارسيا ماركيز، هو روائي وصحفي كولومبي، له العديد من المؤلفات الأدبية من القصص والروايات، ويعد من أشهر كتاب الأدب الواقعي المتميزين، حصل على جائزة نوبل للآداب عام 1982، وذلك تقديراً للقصص القصيرة والروايات التي كتبها. يقول ماركيز:"من عرفوني وأنا في الرابعة من عمري، يقولون إنني كنت شاحباً ومستغرقاً في التأمل، وإنني لم أكن أتكلم إلا لأروي هذيانات، ولكن حكاياتي، في معظمها، كانت أحداثاً بسيطة من الحياة اليومية، أجعلها أنا أكثر جاذبية بتفاصيل متخيلة، لكي يصغي إليّ الكبار، وكانت أفضل مصادر إلهامي هي الأحاديث التي يتبادلها الكبار أمامي لأنهم يظنون أنني لا أفهمها، أو التي يشفّرونها عمداً، كيلا أفهمها، لكن الأمر كان خلاف ذلك؛ فقد كنت أمتصها مثل إسفنجة، وأفكّكها إلى أجزاء، وأقلبها لكي أخفي الأصل، وعندما أرويها للأشخاص أنفسهم الذين رووها تتملكهم الحيرة للتوافق الغريب بين ما أقوله، وما يفكرون فيه".




كلمات البحث : معلن - قصه - صالح - علماني- اروي - عشتو- عشة -جابرييل- غابرييل  - غارسيا - كارثيا - غابريال - ماركيز - كابريل -كابريال  -جارسيا

عنوان الكتاب
عشت لأروي
اسم المؤلف
غابريل غارسيا ماركيز
دار النشر
دار التنوير
الوزن
0.601
عدد الصفحات
557
نوع الغلاف
كرتون