سوريا دار المدى

سوريا

دار النشر: دار المدى
€14,00 1400
  "هَرْجٌ، ومَرْجٌ: عُدَّ، أيها البلدُ، ما يُذْهِلُ ويَشْدَهُ؛ مالا يُسْتَجْمَعُ إلاَّ في انهيار عُدَّ. مفرِّغٌ أنا جيوبَ الصِّفْر من كُسَارةِ الأرقام. الأعداءُ قساةٌ كالأساطير أيها البلدُ. لا أريد أرضاً بعد الآن. لا أريد سماءً فوقي بعد الآن. أوقفْ قلبي على قدميه. أوقفِ الطُّرُقَ المغمى عليها على أقدامها. أوقفِ النزوحَ من الوقتِ إلى ما لا يعرفه الوقتُ. أوقفْ خصومةَ التراب للترابِ." سليم بركات هو روائي وشاعر كردي سوري، أشاد بكتاباته أعظم الأدباء والشعراء، فالكاتب والمترجم الإسباني خوان غويتيسولو كتب عن الانطباع الذي تركته عنده تجارب سليم بركات الأدبية، فقال: “إن نثر سليم بركات، كما هو الحال عند خوسيه ليزاما ليما يمثل مزيج من الوهم والحقيقة وهبة لا تنقطع من الإبداعات والصور والاستعارات غير المتوقعة”. نالت مؤلفاته شهرةً واسعة وقبولاً جماهيرياً كبيراً وذلك لكتابتها بأسلوب أدبي ممتع وبنيان لغوي سلس، نذكر بعض مؤلفاته: "رواية الريش، أرواح هندسية، معسكرات الأبد، المثاقيل، الأختام والسديم، أنقاض الأذل الثاني" وغيرها الكثير. ويعد كتابه سوريا من أجمل قصائده الشعرية، حيث تناول على امتداد 147 صفحة قصيدة «سوريا» هي ليست قصيدة سياسية إلا ظاهرياً، في الجوهر هي قصيدة ملحمية ذات بعد تكويني، تتداخل فيها الذات الفردية والذات الجماعية، وفيها تختلط ذاكرة المكان، الجغرافية والأسطورية، وذاكرة «الأقلية» البعيدة والقريبة.       كلمات البحث : سوريا - سورية - سوريه - سليم - بركات - المدى 

 

"هَرْجٌ، ومَرْجٌ: عُدَّ، أيها البلدُ، ما يُذْهِلُ ويَشْدَهُ؛ مالا يُسْتَجْمَعُ إلاَّ في انهيار

عُدَّ. مفرِّغٌ أنا جيوبَ الصِّفْر من كُسَارةِ الأرقام. الأعداءُ قساةٌ كالأساطير أيها البلدُ. لا أريد أرضاً بعد الآن. لا أريد سماءً فوقي بعد الآن. أوقفْ قلبي على قدميه. أوقفِ الطُّرُقَ المغمى عليها على أقدامها. أوقفِ النزوحَ من الوقتِ إلى ما لا يعرفه الوقتُ. أوقفْ خصومةَ التراب للترابِ."

سليم بركات هو روائي وشاعر كردي سوري، أشاد بكتاباته أعظم الأدباء والشعراء، فالكاتب والمترجم الإسباني خوان غويتيسولو كتب عن الانطباع الذي تركته عنده تجارب سليم بركات الأدبية، فقال: “إن نثر سليم بركات، كما هو الحال عند خوسيه ليزاما ليما يمثل مزيج من الوهم والحقيقة وهبة لا تنقطع من الإبداعات والصور والاستعارات غير المتوقعة”.

نالت مؤلفاته شهرةً واسعة وقبولاً جماهيرياً كبيراً وذلك لكتابتها بأسلوب أدبي ممتع وبنيان لغوي سلس، نذكر بعض مؤلفاته: "رواية الريش، أرواح هندسية، معسكرات الأبد، المثاقيل، الأختام والسديم، أنقاض الأذل الثاني" وغيرها الكثير.

ويعد كتابه سوريا من أجمل قصائده الشعرية، حيث تناول على امتداد 147 صفحة قصيدة «سوريا» هي ليست قصيدة سياسية إلا ظاهرياً، في الجوهر هي قصيدة ملحمية ذات بعد تكويني، تتداخل فيها الذات الفردية والذات الجماعية، وفيها تختلط ذاكرة المكان، الجغرافية والأسطورية، وذاكرة «الأقلية» البعيدة والقريبة.

 

 

 

كلمات البحث : سوريا - سورية - سوريه - سليم - بركات - المدى 

 

"هَرْجٌ، ومَرْجٌ: عُدَّ، أيها البلدُ، ما يُذْهِلُ ويَشْدَهُ؛ مالا يُسْتَجْمَعُ إلاَّ في انهيار

عُدَّ. مفرِّغٌ أنا جيوبَ الصِّفْر من كُسَارةِ الأرقام. الأعداءُ قساةٌ كالأساطير أيها البلدُ. لا أريد أرضاً بعد الآن. لا أريد سماءً فوقي بعد الآن. أوقفْ قلبي على قدميه. أوقفِ الطُّرُقَ المغمى عليها على أقدامها. أوقفِ النزوحَ من الوقتِ إلى ما لا يعرفه الوقتُ. أوقفْ خصومةَ التراب للترابِ."

سليم بركات هو روائي وشاعر كردي سوري، أشاد بكتاباته أعظم الأدباء والشعراء، فالكاتب والمترجم الإسباني خوان غويتيسولو كتب عن الانطباع الذي تركته عنده تجارب سليم بركات الأدبية، فقال: “إن نثر سليم بركات، كما هو الحال عند خوسيه ليزاما ليما يمثل مزيج من الوهم والحقيقة وهبة لا تنقطع من الإبداعات والصور والاستعارات غير المتوقعة”.

نالت مؤلفاته شهرةً واسعة وقبولاً جماهيرياً كبيراً وذلك لكتابتها بأسلوب أدبي ممتع وبنيان لغوي سلس، نذكر بعض مؤلفاته: "رواية الريش، أرواح هندسية، معسكرات الأبد، المثاقيل، الأختام والسديم، أنقاض الأذل الثاني" وغيرها الكثير.

ويعد كتابه سوريا من أجمل قصائده الشعرية، حيث تناول على امتداد 147 صفحة قصيدة «سوريا» هي ليست قصيدة سياسية إلا ظاهرياً، في الجوهر هي قصيدة ملحمية ذات بعد تكويني، تتداخل فيها الذات الفردية والذات الجماعية، وفيها تختلط ذاكرة المكان، الجغرافية والأسطورية، وذاكرة «الأقلية» البعيدة والقريبة.

 

 

 

كلمات البحث : سوريا - سورية - سوريه - سليم - بركات - المدى 

عنوان الكتاب
سوريا
اسم المؤلف
سليم بركات
دار النشر
دار المدى
الوزن
0.192
عدد الصفحات
156
نوع الغلاف
كرتون