سورية سقوط العائلة .. عودة الوطن الدار العربية للعلوم ناشرون

سورية سقوط العائلة .. عودة الوطن

دار النشر: الدار العربية للعلوم ناشرون
€25,00 2500
  أراد الصحافي والكاتب اللبناني حسن صبرا أن يستهل كتابه الجديد «سورية: سقوط العائلة ... عودة الوطن» (الدار العربية للعلوم - ناشرون) بغلاف معبر يُمثّل الهرم السوري الذي يمرّ اليوم في مرحلة مصيرية قد تُبدّل هذه التراتبية التي حكمت سورية خلال أربعة عقود. صورتا الأب حافظ والابن بشّار متصدعتان، وكأنهما وُضعتا على جدار قيد التحطيم، هذا الغلاف المعبّر يختصر المرحلة التي أراد صبرا أن يرصدها في كتابه الضخم، أي مرحلة الانهيار والانطلاق، انهيار نظام عمره أربعون سنة وانطلاق شعب كُبحت حريته طوال أربعين عاماً. في كتابه المُهدى «إلى شعب سورية العظيم الذي انتزع مكانته التي يستحقها تحت الشمس بالدم»، ينطلق حسن صبرا من لحظة الانفجار ليعود إلى الوراء مُسترجعاً تاريخ سورية الغزير بالاغتيالات والدم والقمع... فيوضح عبر فصول كتابه الخمسة عشر كيف يُمكن لوطن أن يُصبح بحجم عائلة أو أن يختفي تحت لوائها. يحكي كتاب «سورية: سقوط العائلة... عودة الوطن» خفايا النظام السوري بأسلوب سردي قصصي، منذ نشأته وحتى تصدّعه. فيكشف الكثير من التفاصيل الدقيقة التي تخصّ الثورة السورية وظروف قيامها، ويبدأ حسن صبرا من درعا «مهد الثورة» ليرسم صورة «الحاكم بأمره» في تلك المنطقة، عاطف نجيب (ابن خالة الرئيس بشار) الذي كان هو وابن خال الرئيس رامي مخلوف الوقود الذي أشعل ثورة الشعب السوري ضدّ عائلة الأسد. يؤكّد الكاتب أنّ أحداث درعا كانت الشرارة التي أنذرت باقتراب حريق ما، إلاّ أنّ اندلاع الثورة الحقيقية كان في دمشق. ويوضح حقيقة انعكاس الربيع العربي على مجرى الأحداث في سورية من خلال نصوص وشهادات.         كلمات البحث : سوريا - العائله - عودت - وطن - حسن - صبرا

 

أراد الصحافي والكاتب اللبناني حسن صبرا أن يستهل كتابه الجديد «سورية: سقوط العائلة ... عودة الوطن» (الدار العربية للعلوم - ناشرون) بغلاف معبر يُمثّل الهرم السوري الذي يمرّ اليوم في مرحلة مصيرية قد تُبدّل هذه التراتبية التي حكمت سورية خلال أربعة عقود. صورتا الأب حافظ والابن بشّار متصدعتان، وكأنهما وُضعتا على جدار قيد التحطيم، هذا الغلاف المعبّر يختصر المرحلة التي أراد صبرا أن يرصدها في كتابه الضخم، أي مرحلة الانهيار والانطلاق، انهيار نظام عمره أربعون سنة وانطلاق شعب كُبحت حريته طوال أربعين عاماً.

في كتابه المُهدى «إلى شعب سورية العظيم الذي انتزع مكانته التي يستحقها تحت الشمس بالدم»، ينطلق حسن صبرا من لحظة الانفجار ليعود إلى الوراء مُسترجعاً تاريخ سورية الغزير بالاغتيالات والدم والقمع... فيوضح عبر فصول كتابه الخمسة عشر كيف يُمكن لوطن أن يُصبح بحجم عائلة أو أن يختفي تحت لوائها.


يحكي كتاب «سورية: سقوط العائلة... عودة الوطن» خفايا النظام السوري بأسلوب سردي قصصي، منذ نشأته وحتى تصدّعه. فيكشف الكثير من التفاصيل الدقيقة التي تخصّ الثورة السورية وظروف قيامها، ويبدأ حسن صبرا من درعا «مهد الثورة» ليرسم صورة «الحاكم بأمره» في تلك المنطقة، عاطف نجيب (ابن خالة الرئيس بشار) الذي كان هو وابن خال الرئيس رامي مخلوف الوقود الذي أشعل ثورة الشعب السوري ضدّ عائلة الأسد.

يؤكّد الكاتب أنّ أحداث درعا كانت الشرارة التي أنذرت باقتراب حريق ما، إلاّ أنّ اندلاع الثورة الحقيقية كان في دمشق. ويوضح حقيقة انعكاس الربيع العربي على مجرى الأحداث في سورية من خلال نصوص وشهادات.

 

 

 

 

كلمات البحث : سوريا - العائله - عودت - وطن - حسن - صبرا

 

أراد الصحافي والكاتب اللبناني حسن صبرا أن يستهل كتابه الجديد «سورية: سقوط العائلة ... عودة الوطن» (الدار العربية للعلوم - ناشرون) بغلاف معبر يُمثّل الهرم السوري الذي يمرّ اليوم في مرحلة مصيرية قد تُبدّل هذه التراتبية التي حكمت سورية خلال أربعة عقود. صورتا الأب حافظ والابن بشّار متصدعتان، وكأنهما وُضعتا على جدار قيد التحطيم، هذا الغلاف المعبّر يختصر المرحلة التي أراد صبرا أن يرصدها في كتابه الضخم، أي مرحلة الانهيار والانطلاق، انهيار نظام عمره أربعون سنة وانطلاق شعب كُبحت حريته طوال أربعين عاماً.

في كتابه المُهدى «إلى شعب سورية العظيم الذي انتزع مكانته التي يستحقها تحت الشمس بالدم»، ينطلق حسن صبرا من لحظة الانفجار ليعود إلى الوراء مُسترجعاً تاريخ سورية الغزير بالاغتيالات والدم والقمع... فيوضح عبر فصول كتابه الخمسة عشر كيف يُمكن لوطن أن يُصبح بحجم عائلة أو أن يختفي تحت لوائها.


يحكي كتاب «سورية: سقوط العائلة... عودة الوطن» خفايا النظام السوري بأسلوب سردي قصصي، منذ نشأته وحتى تصدّعه. فيكشف الكثير من التفاصيل الدقيقة التي تخصّ الثورة السورية وظروف قيامها، ويبدأ حسن صبرا من درعا «مهد الثورة» ليرسم صورة «الحاكم بأمره» في تلك المنطقة، عاطف نجيب (ابن خالة الرئيس بشار) الذي كان هو وابن خال الرئيس رامي مخلوف الوقود الذي أشعل ثورة الشعب السوري ضدّ عائلة الأسد.

يؤكّد الكاتب أنّ أحداث درعا كانت الشرارة التي أنذرت باقتراب حريق ما، إلاّ أنّ اندلاع الثورة الحقيقية كان في دمشق. ويوضح حقيقة انعكاس الربيع العربي على مجرى الأحداث في سورية من خلال نصوص وشهادات.

 

 

 

 

كلمات البحث : سوريا - العائله - عودت - وطن - حسن - صبرا

عنوان الكتاب
سورية سقوط العائلة .. عودة الوطن
اسم المؤلف
حسن صبرا
دار النشر
الدار العربية للعلوم ناشرون
الوزن
0.766
عدد الصفحات
527
نوع الغلاف
كرتون