ثاني اثنين عصير الكتب

ثاني اثنين

دار النشر: عصير الكتب
€14,00 1400
  • رقم العنصر: 14565
وأتى من بعيدٍ تفوحُ منه رائحة الصحراءعربيٌ خالص لا شِية فيه!نحيلٌ كأنه سُنبلة قمح!دقيق السَّاقين كأنه عدَّاء، ولكن ثمة شيء فيه يخبرك أنَّ له سِباقاً غير سباقات النّاس!وجهه أبيض نجا من شمس الصحراء بأعجوبة!ظهره فيه انحناء قليل كأنّه كان يحملُ شيئاً ثقيلاً على كتفيه طوال عمره، ولكن نظراته الثاقبة تخبرك أن هذا الحِمل لم يكن بإمكان غيره أن يحمله!لحيته مخضوبة بحناء مائلة إلى الحُمرة كأنَّ الشمس لحظة المغيب لم تجد لها مأوى غيرها!ثيابه بالية، ولكن الرجل عليه مسحة عراقة التاريخ!أردتُ أن أسأله: من أنتَ؟!ولكن ثمة رجال تفقِدُ لغتكَ في حضرتهم، وقد كان واحداً منهم!أطلتُ النظر إليه وصمتي يُكبلني، وفضولي يقتلني لأعرف من هو ولكنه أزاح عني كل هذا حين قال: لكَ السَّلام.صوته عذب كأن الحروف تخرج من حِجر إسماعيل لا من فمه، فيه رِقَّة كدعوات الأمهات، وخشوع كتلاوة سورة الرحمن.كتاب (ثاني اثنين) للكاتب الفلسطيني أدهم شرقاوي، تقدم لنا هذه الرواية وصف مفصل لشخصية الصحابي أبو بكر الصديق بأسلوب أدبي رفيع المستوى، ويبسط لنا الأحداث التي حصلت في فترة خلافته، ومواقفه التي خلدت في كتب السير، وصحبته للرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام في رحلة الهجرة من مكة إلى المدينة ومكوثهما في غار حراء.   كلمات البحث : ثاني - اثنين - أثنين - إثنين - أدهم - الشرقاوي 

وأتى من بعيدٍ تفوحُ منه رائحة الصحراءعربيٌ خالص لا شِية فيه!نحيلٌ كأنه سُنبلة قمح!دقيق السَّاقين كأنه عدَّاء، ولكن ثمة شيء فيه يخبرك أنَّ له سِباقاً غير سباقات النّاس!وجهه أبيض نجا من شمس الصحراء بأعجوبة!ظهره فيه انحناء قليل كأنّه كان يحملُ شيئاً ثقيلاً على كتفيه طوال عمره، ولكن نظراته الثاقبة تخبرك أن هذا الحِمل لم يكن بإمكان غيره أن يحمله!لحيته مخضوبة بحناء مائلة إلى الحُمرة كأنَّ الشمس لحظة المغيب لم تجد لها مأوى غيرها!ثيابه بالية، ولكن الرجل عليه مسحة عراقة التاريخ!أردتُ أن أسأله: من أنتَ؟!ولكن ثمة رجال تفقِدُ لغتكَ في حضرتهم، وقد كان واحداً منهم!أطلتُ النظر إليه وصمتي يُكبلني، وفضولي يقتلني لأعرف من هو ولكنه أزاح عني كل هذا حين قال: لكَ السَّلام.صوته عذب كأن الحروف تخرج من حِجر إسماعيل لا من فمه، فيه رِقَّة كدعوات الأمهات، وخشوع كتلاوة سورة الرحمن.كتاب (ثاني اثنين) للكاتب الفلسطيني أدهم شرقاوي، تقدم لنا هذه الرواية وصف مفصل لشخصية الصحابي أبو بكر الصديق بأسلوب أدبي رفيع المستوى، ويبسط لنا الأحداث التي حصلت في فترة خلافته، ومواقفه التي خلدت في كتب السير، وصحبته للرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام في رحلة الهجرة من مكة إلى المدينة ومكوثهما في غار حراء.

 

كلمات البحث : ثاني - اثنين - أثنين - إثنين - أدهم - الشرقاوي 

وأتى من بعيدٍ تفوحُ منه رائحة الصحراءعربيٌ خالص لا شِية فيه!نحيلٌ كأنه سُنبلة قمح!دقيق السَّاقين كأنه عدَّاء، ولكن ثمة شيء فيه يخبرك أنَّ له سِباقاً غير سباقات النّاس!وجهه أبيض نجا من شمس الصحراء بأعجوبة!ظهره فيه انحناء قليل كأنّه كان يحملُ شيئاً ثقيلاً على كتفيه طوال عمره، ولكن نظراته الثاقبة تخبرك أن هذا الحِمل لم يكن بإمكان غيره أن يحمله!لحيته مخضوبة بحناء مائلة إلى الحُمرة كأنَّ الشمس لحظة المغيب لم تجد لها مأوى غيرها!ثيابه بالية، ولكن الرجل عليه مسحة عراقة التاريخ!أردتُ أن أسأله: من أنتَ؟!ولكن ثمة رجال تفقِدُ لغتكَ في حضرتهم، وقد كان واحداً منهم!أطلتُ النظر إليه وصمتي يُكبلني، وفضولي يقتلني لأعرف من هو ولكنه أزاح عني كل هذا حين قال: لكَ السَّلام.صوته عذب كأن الحروف تخرج من حِجر إسماعيل لا من فمه، فيه رِقَّة كدعوات الأمهات، وخشوع كتلاوة سورة الرحمن.كتاب (ثاني اثنين) للكاتب الفلسطيني أدهم شرقاوي، تقدم لنا هذه الرواية وصف مفصل لشخصية الصحابي أبو بكر الصديق بأسلوب أدبي رفيع المستوى، ويبسط لنا الأحداث التي حصلت في فترة خلافته، ومواقفه التي خلدت في كتب السير، وصحبته للرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام في رحلة الهجرة من مكة إلى المدينة ومكوثهما في غار حراء.

 

كلمات البحث : ثاني - اثنين - أثنين - إثنين - أدهم - الشرقاوي 

عنوان الكتاب
ثاني اثنين
اسم المؤلف
أدهم الشرقاوي
دار النشر
عصير الكتب
الوزن
0.242
عدد الصفحات
202
نوع الغلاف
كرتون