تلويحة بقاء دار تشكيل

تلويحة بقاء

دار النشر: دار تشكيل
€14,00 1400
  أحبّك جداً، ورغم الشعور المتدفّق بوفرةٍ نحوك إلا أننا لسنا معاً في هذهِ اللحظةِ تحديداً.. ومع هذا نحنُ لم نفترق بعد، هناك شيءٌ خارقٌ للطبيعة يربطنا ببعضنا البعض إلى الحدّ الذي أيقنتُ فيه بأن مصيرنا متعلقٌ بديمومةِ الحب الذي لا يزولُ ولا يموت، وأن كل مسافةٍ تصنعها أجسادنا لنبتعد بغيةً منها بأن نصاب بالجفاف.. ما هي إلا فرصة واضحة لقلوبنا لأن تُمطر بغزارة لتنمو فيما بعد ضحكاتنا الطويلة. كما أن هناك دزينة من رسائل الوداع التي بلّلتها دموعنا ونهشت عافيتنا حتى أنهكتها.. نعم إننا نبكي، لكننا كنّا دومًا نغرق بهذهِ الدموع في لحظةِ انهزام؛ لتؤكد لنا في كل مرة بأننا أشبه بالجسدِ الواحد الذي لا يفترق عن نفسه. وإني بشكلٍ دائم ألوّح إليك بيدي من بعيدٍ بنيّة الوداع.. لكنني سرعان ما أجد يدي الأخرى تستقبلك، لتكون تلك التلويحة ما هي إلّا تلويحة بقاء! تلويحة بقاء لخالد الزايدي، عبارة عن مجموعة نصوص نثرية، حول الحب وتفاصيه العميقة وأحاسيسه..       كلمات البحث : تلويحه - البقاء - الزايدى - بقا - زايدي 

 

أحبّك جداً، ورغم الشعور المتدفّق بوفرةٍ نحوك إلا أننا لسنا معاً في هذهِ اللحظةِ تحديداً.. ومع هذا نحنُ لم نفترق بعد، هناك شيءٌ خارقٌ للطبيعة يربطنا ببعضنا البعض إلى الحدّ الذي أيقنتُ فيه بأن مصيرنا متعلقٌ بديمومةِ الحب الذي لا يزولُ ولا يموت، وأن كل مسافةٍ تصنعها أجسادنا لنبتعد بغيةً منها بأن نصاب بالجفاف..
ما هي إلا فرصة واضحة لقلوبنا لأن تُمطر بغزارة لتنمو فيما بعد ضحكاتنا الطويلة. كما أن هناك دزينة من رسائل الوداع التي بلّلتها دموعنا ونهشت عافيتنا حتى أنهكتها.. نعم إننا نبكي، لكننا كنّا دومًا نغرق بهذهِ الدموع في لحظةِ انهزام؛ لتؤكد لنا في كل مرة بأننا أشبه بالجسدِ الواحد الذي لا يفترق عن نفسه. وإني بشكلٍ دائم ألوّح إليك بيدي من بعيدٍ بنيّة الوداع..
لكنني سرعان ما أجد يدي الأخرى تستقبلك، لتكون تلك التلويحة ما هي إلّا تلويحة بقاء!


تلويحة بقاء لخالد الزايدي، عبارة عن مجموعة نصوص نثرية، حول الحب وتفاصيه العميقة وأحاسيسه..

 

 

 

كلمات البحث : تلويحه - البقاء - الزايدى - بقا - زايدي 

 

أحبّك جداً، ورغم الشعور المتدفّق بوفرةٍ نحوك إلا أننا لسنا معاً في هذهِ اللحظةِ تحديداً.. ومع هذا نحنُ لم نفترق بعد، هناك شيءٌ خارقٌ للطبيعة يربطنا ببعضنا البعض إلى الحدّ الذي أيقنتُ فيه بأن مصيرنا متعلقٌ بديمومةِ الحب الذي لا يزولُ ولا يموت، وأن كل مسافةٍ تصنعها أجسادنا لنبتعد بغيةً منها بأن نصاب بالجفاف.. ما هي إلا فرصة واضحة لقلوبنا لأن تُمطر بغزارة لتنمو فيما بعد ضحكاتنا الطويلة. كما أن هناك دزينة من رسائل الوداع التي بلّلتها دموعنا ونهشت عافيتنا حتى أنهكتها.. نعم إننا نبكي، لكننا كنّا دومًا نغرق بهذهِ الدموع في لحظةِ انهزام؛ لتؤكد لنا في كل مرة بأننا أشبه بالجسدِ الواحد الذي لا يفترق عن نفسه. وإني بشكلٍ دائم ألوّح إليك بيدي من بعيدٍ بنيّة الوداع.. لكنني سرعان ما أجد يدي الأخرى تستقبلك، لتكون تلك التلويحة ما هي إلّا تلويحة بقاء!


تلويحة بقاء لخالد الزايدي، عبارة عن مجموعة نصوص نثرية، حول الحب وتفاصيه العميقة وأحاسيسه..

 

 

 

كلمات البحث : تلويحه - البقاء - الزايدى - بقا - زايدي 

عنوان الكتاب
تلويحة بقاء
اسم المؤلف
خالد الزايدي
دار النشر
دار تشكيل
نوع الغلاف
كرتون