تقرير إلى غريكو المركز الثقافي العربي

تقرير إلى غريكو

دار النشر: المركز الثقافي العربي
€20,00 2000
تقرير إلى غريكو « تقريري إلى غريكو » ليس سيرة ذاتية . فحياتي الشخصية لها بعض القيمة ، وبشكل نسبي تماماً ، بالنسبة لي وليس إلى أي شخص آخر . والقيمة الوحيدة التي أعرفها فيها كانت في الجهود من أجل الصعود من درجة إلى أخرى للوصول إلى أعلى نقطة يمكن أن توصلها إليها قوتها وعنادها ؛ القمة التي سميتها تسمية اعتباطية بـ « الإطلالة الكريتية » . كانت هناك أربع درجات حاسمة في صعودي . وتحمل كل منها اسماً مقدساً : المسيح ، بوذا ، لينين ، أوليس . ورحلتي الدامية بين كل من هذه الأرواح العظيمة والأرواح الأخرى هي ما سوف أحاول جاهداً أن أبين معالمه في هذه « اليوميات » ، بعد أن أوشكت الشمس على المغيب . إنها رحلة إنسان يحمل قلبه في فمه وهو يصعد جبل مصيره الوعر والقاسي . فروحي كلها صرخة . وأعمالي كلها تعقيب على هذه الصرخة . طوال حياتي كانت هناك كلمة تعبني وتجدّدني ، وهي كلمة الصعود » . وسأقدم هذا الصعود . وأنا أمزج هنا الواقع بالخيال ، مع آثار الخطي الحمراء التي خلفتها ورائي وأنا أصعد . وإنني حريص على الانتهاء بسرعة قبل أن أعتمر « خوذتي السوداء » ، وأعود إلى التراب . لأن هذا الأثر الدامي هو العلامة الوحيدة التي ستبقى من عبوري إلى الأرض . فكل ما كتبته أو فعلته كان مكتوباً أو محققاً على الماء ، وقد تلاشى .   كلمات البحث : تقرير - قرير - غريكو - نيكوس - كازانتزاكس - المركز - الثقافي - العربي 

تقرير إلى غريكو « تقريري إلى غريكو » ليس سيرة ذاتية . فحياتي الشخصية لها بعض القيمة ، وبشكل نسبي تماماً ، بالنسبة لي وليس إلى أي شخص آخر . والقيمة الوحيدة التي أعرفها فيها كانت في الجهود من أجل الصعود من درجة إلى أخرى للوصول إلى أعلى نقطة يمكن أن توصلها إليها قوتها وعنادها ؛ القمة التي سميتها تسمية اعتباطية بـ « الإطلالة الكريتية » . كانت هناك أربع درجات حاسمة في صعودي . وتحمل كل منها اسماً مقدساً : المسيح ، بوذا ، لينين ، أوليس . ورحلتي الدامية بين كل من هذه الأرواح العظيمة والأرواح الأخرى هي ما سوف أحاول جاهداً أن أبين معالمه في هذه « اليوميات » ، بعد أن أوشكت الشمس على المغيب . إنها رحلة إنسان يحمل قلبه في فمه وهو يصعد جبل مصيره الوعر والقاسي . فروحي كلها صرخة . وأعمالي كلها تعقيب على هذه الصرخة . طوال حياتي كانت هناك كلمة تعبني وتجدّدني ، وهي كلمة الصعود » . وسأقدم هذا الصعود . وأنا أمزج هنا الواقع بالخيال ، مع آثار الخطي الحمراء التي خلفتها ورائي وأنا أصعد . وإنني حريص على الانتهاء بسرعة قبل أن أعتمر « خوذتي السوداء » ، وأعود إلى التراب . لأن هذا الأثر الدامي هو العلامة الوحيدة التي ستبقى من عبوري إلى الأرض . فكل ما كتبته أو فعلته كان مكتوباً أو محققاً على الماء ، وقد تلاشى .

 

كلمات البحث : تقرير - قرير - غريكو - نيكوس - كازانتزاكس - المركز - الثقافي - العربي 

تقرير إلى غريكو « تقريري إلى غريكو » ليس سيرة ذاتية . فحياتي الشخصية لها بعض القيمة ، وبشكل نسبي تماماً ، بالنسبة لي وليس إلى أي شخص آخر . والقيمة الوحيدة التي أعرفها فيها كانت في الجهود من أجل الصعود من درجة إلى أخرى للوصول إلى أعلى نقطة يمكن أن توصلها إليها قوتها وعنادها ؛ القمة التي سميتها تسمية اعتباطية بـ « الإطلالة الكريتية » . كانت هناك أربع درجات حاسمة في صعودي . وتحمل كل منها اسماً مقدساً : المسيح ، بوذا ، لينين ، أوليس . ورحلتي الدامية بين كل من هذه الأرواح العظيمة والأرواح الأخرى هي ما سوف أحاول جاهداً أن أبين معالمه في هذه « اليوميات » ، بعد أن أوشكت الشمس على المغيب . إنها رحلة إنسان يحمل قلبه في فمه وهو يصعد جبل مصيره الوعر والقاسي . فروحي كلها صرخة . وأعمالي كلها تعقيب على هذه الصرخة . طوال حياتي كانت هناك كلمة تعبني وتجدّدني ، وهي كلمة الصعود » . وسأقدم هذا الصعود . وأنا أمزج هنا الواقع بالخيال ، مع آثار الخطي الحمراء التي خلفتها ورائي وأنا أصعد . وإنني حريص على الانتهاء بسرعة قبل أن أعتمر « خوذتي السوداء » ، وأعود إلى التراب . لأن هذا الأثر الدامي هو العلامة الوحيدة التي ستبقى من عبوري إلى الأرض . فكل ما كتبته أو فعلته كان مكتوباً أو محققاً على الماء ، وقد تلاشى .

 

كلمات البحث : تقرير - قرير - غريكو - نيكوس - كازانتزاكس - المركز - الثقافي - العربي 

عنوان الكتاب
تقرير إلى غريكو
اسم المؤلف
نيكوس كازنتزاكيس
دار النشر
المركز الثقافي العربي
الوزن
0.569
عدد الصفحات
608
نوع الغلاف
كرتون