أوبال عصير الكتب

أوبال

دار النشر: عصير الكتب
€15,00 1500
  "زمرةٌ من الخيول كانت تركض في تناسقٍ بديعٍ، على إيقاع واحد، أصوات حوافرهم وهي تقدح الأرض يتناغم مع ضربات قلوبهم المتلاحقة، كانت قوائمهم تصطف على التوازي بشكل أنيق وهم يتسابقون، وقد وحّدوا سرعتهم وكأنّهم نسيج واحد، خفّ المطر شيئاً فشيئاً حتى صار كدمع العين هتوناً رقيقاً، وانبثق قوس المطر يزيِّن صفحة السماء ويصافح خط الأفق من بعيد. صهل فرس منهم فعلت جلجلة رفاقه بأصوات صافية مُسْتَدقة، ثُمّ تقدّمهم فلاحقوه ضبحاً حتى وصلوا أخيراً لبستان واسع أخضر مدهام. لو كنت خيلاً لأجفلت منهم، ولو كنت من البشر لأجفلت منهم أيضاً، فتلك الأصوات التي تعالت عندما هدأ كريرُ صدورهم لم تكن أصوات خيول أبداً، بل كانت من أصوات البشر! (أوبال) رواية خيالية أبدعت (حنان لاشين) في سردها، تضعنا أمام مفارق الحياة المختلفة منها المحزن ومنها المفرح، منها الصواب ومنها الخطأ، تارة نشعر و كأننا أموات و أخرى ولدنا من جديد، لنبحث في قلوبنا عن النور في الظلام، عن الحقيقة بين الأكاذيب.. أوبال رواية تضعك في مواجهة مع تخبطات نفسك البشرية..!كلمات البحث : لاشن - اوبال - أبال - أوبل 

 

"زمرةٌ من الخيول كانت تركض في تناسقٍ بديعٍ، على إيقاع واحد، أصوات حوافرهم وهي تقدح الأرض يتناغم مع ضربات قلوبهم المتلاحقة، كانت قوائمهم تصطف على التوازي بشكل أنيق وهم يتسابقون، وقد وحّدوا سرعتهم وكأنّهم نسيج واحد، خفّ المطر شيئاً فشيئاً حتى صار كدمع العين هتوناً رقيقاً، وانبثق قوس المطر يزيِّن صفحة السماء ويصافح خط الأفق من بعيد. صهل فرس منهم فعلت جلجلة رفاقه بأصوات صافية مُسْتَدقة، ثُمّ تقدّمهم فلاحقوه ضبحاً حتى وصلوا أخيراً لبستان واسع أخضر مدهام. لو كنت خيلاً لأجفلت منهم، ولو كنت من البشر لأجفلت منهم أيضاً، فتلك الأصوات التي تعالت عندما هدأ كريرُ صدورهم لم تكن أصوات خيول أبداً، بل كانت من أصوات البشر!

(أوبال) رواية خيالية أبدعت (حنان لاشين) في سردها، تضعنا أمام مفارق الحياة المختلفة منها المحزن ومنها المفرح، منها الصواب ومنها الخطأ، تارة نشعر و كأننا أموات و أخرى ولدنا من جديد، لنبحث في قلوبنا عن النور في الظلام، عن الحقيقة بين الأكاذيب.. أوبال رواية تضعك في مواجهة مع تخبطات نفسك البشرية..!




كلمات البحث : لاشن - اوبال - أبال - أوبل 

 

"زمرةٌ من الخيول كانت تركض في تناسقٍ بديعٍ، على إيقاع واحد، أصوات حوافرهم وهي تقدح الأرض يتناغم مع ضربات قلوبهم المتلاحقة، كانت قوائمهم تصطف على التوازي بشكل أنيق وهم يتسابقون، وقد وحّدوا سرعتهم وكأنّهم نسيج واحد، خفّ المطر شيئاً فشيئاً حتى صار كدمع العين هتوناً رقيقاً، وانبثق قوس المطر يزيِّن صفحة السماء ويصافح خط الأفق من بعيد. صهل فرس منهم فعلت جلجلة رفاقه بأصوات صافية مُسْتَدقة، ثُمّ تقدّمهم فلاحقوه ضبحاً حتى وصلوا أخيراً لبستان واسع أخضر مدهام. لو كنت خيلاً لأجفلت منهم، ولو كنت من البشر لأجفلت منهم أيضاً، فتلك الأصوات التي تعالت عندما هدأ كريرُ صدورهم لم تكن أصوات خيول أبداً، بل كانت من أصوات البشر!

(أوبال) رواية خيالية أبدعت (حنان لاشين) في سردها، تضعنا أمام مفارق الحياة المختلفة منها المحزن ومنها المفرح، منها الصواب ومنها الخطأ، تارة نشعر و كأننا أموات و أخرى ولدنا من جديد، لنبحث في قلوبنا عن النور في الظلام، عن الحقيقة بين الأكاذيب.. أوبال رواية تضعك في مواجهة مع تخبطات نفسك البشرية..!




كلمات البحث : لاشن - اوبال - أبال - أوبل 

عنوان الكتاب
أوبال
اسم المؤلف
حنان لاشين
دار النشر
عصير الكتب
الوزن
0.347
عدد الصفحات
352
نوع الغلاف
كرتون