عودة الوعي دار الشروق

عودة الوعي

دار النشر: دار الشروق
€12,00 1200
منذ أطلقت الحريات من عقالها في مصر... لم يصدر كتاب مثل (( عودة الوعي )) لتوفيق الحكيم في مفاجأته المثيرة... ثم في ردود فعله العنيفة وفي الصياح والصراخ اللذْين قوبل بهما من بعض الفئات! وأمانة في النشر... ونزاهة في القصد... تقديساً منا للحرية التي يجب أن نثريها وننمِّيها ... جمعنا كل ذلك في هذه الطبعة الثانية. فيجد القارئ في هذه الطبعة: أ – عودة الوعي.. وقد زاد المؤلف فيه بعد أن تناول عددًا من الحقائق والتعليقات بإيضاح أكثر وتفصيل أصرح. ب – أهم  ما كتب ونشر هجومًا وتجريحًا للمؤلف نفسه... أكثر منه للكتاب! ج – ردود المؤلف على ذلك . ونحن نسجل بهذا تقليداً سليماً، لعله – إلى حد علمنا – الأول من نوعه في النشر العربي. فالحقيقة هى ما نهدف إليه... وما يجب أن نحرص عليه. وبغير الحقيقة..  لن يصح لنا رأي، أو يستقيم وضع، أو تنجح خطة أو منهج. والحمد لله فطلاب الحقيقة المتعطشون إليها.. الأغلبية الساحقة! تشهد بذلك الكميات الضخمة التي نفذت فوراً من الطبعة الأولى.. ولم تكن فيها هذه الزيادة ... والردود.. والتحدي!!.     كلمات البحث : توفيق - الحكيم - عوده - عودت - وعي - الوعى 
منذ أطلقت الحريات من عقالها في مصر... لم يصدر كتاب مثل (( عودة الوعي )) لتوفيق الحكيم في مفاجأته المثيرة... ثم في ردود فعله العنيفة وفي الصياح والصراخ اللذْين قوبل بهما من بعض الفئات!
وأمانة في النشر... ونزاهة في القصد... تقديساً منا للحرية التي يجب أن نثريها وننمِّيها ... جمعنا كل ذلك في هذه الطبعة الثانية.
فيجد القارئ في هذه الطبعة:
أ – عودة الوعي.. وقد زاد المؤلف فيه بعد أن تناول عددًا من الحقائق والتعليقات بإيضاح أكثر وتفصيل أصرح.
ب – أهم  ما كتب ونشر هجومًا وتجريحًا للمؤلف نفسه... أكثر منه للكتاب!
ج – ردود المؤلف على ذلك .
ونحن نسجل بهذا تقليداً سليماً، لعله – إلى حد علمنا – الأول من نوعه في النشر العربي.
فالحقيقة هى ما نهدف إليه... وما يجب أن نحرص عليه. وبغير الحقيقة..  لن يصح لنا رأي، أو يستقيم وضع، أو تنجح خطة أو منهج.
والحمد لله فطلاب الحقيقة المتعطشون إليها.. الأغلبية الساحقة!
تشهد بذلك الكميات الضخمة التي نفذت فوراً من الطبعة الأولى..
ولم تكن فيها هذه الزيادة ... والردود.. والتحدي!!.
 
 
كلمات البحث : توفيق - الحكيم - عوده - عودت - وعي - الوعى 
منذ أطلقت الحريات من عقالها في مصر... لم يصدر كتاب مثل (( عودة الوعي )) لتوفيق الحكيم في مفاجأته المثيرة... ثم في ردود فعله العنيفة وفي الصياح والصراخ اللذْين قوبل بهما من بعض الفئات! وأمانة في النشر... ونزاهة في القصد... تقديساً منا للحرية التي يجب أن نثريها وننمِّيها ... جمعنا كل ذلك في هذه الطبعة الثانية. فيجد القارئ في هذه الطبعة: أ – عودة الوعي.. وقد زاد المؤلف فيه بعد أن تناول عددًا من الحقائق والتعليقات بإيضاح أكثر وتفصيل أصرح. ب – أهم  ما كتب ونشر هجومًا وتجريحًا للمؤلف نفسه... أكثر منه للكتاب! ج – ردود المؤلف على ذلك . ونحن نسجل بهذا تقليداً سليماً، لعله – إلى حد علمنا – الأول من نوعه في النشر العربي. فالحقيقة هى ما نهدف إليه... وما يجب أن نحرص عليه. وبغير الحقيقة..  لن يصح لنا رأي، أو يستقيم وضع، أو تنجح خطة أو منهج. والحمد لله فطلاب الحقيقة المتعطشون إليها.. الأغلبية الساحقة! تشهد بذلك الكميات الضخمة التي نفذت فوراً من الطبعة الأولى.. ولم تكن فيها هذه الزيادة ... والردود.. والتحدي!!.     كلمات البحث : توفيق - الحكيم - عوده - عودت - وعي - الوعى 
عنوان الكتاب
عودة الوعي
اسم المؤلف
توفيق الحكيم
دار النشر
دار الشروق
الوزن
0.143
عدد الصفحات
105
نوع الغلاف
كرتون