يلتهم نفسه بادئا بقدميه عصير الكتب

يلتهم نفسه بادئا بقدميه

دار النشر: عصير الكتب
€13,00 1300
  "ثمة لحظة تقع في القلب وقوع المعدن فوق البلاط في الليل، لحظة توقظ فيك الدهشة القصوى، وتسوقك على غير هدى إلي ما يتشكل في رأسك الآن دون خطة مسبقة." يلتهم نفسه بادئاً بقدميه للكاتب والروائي الفلسطيني عبد الله الزيود، قدم لنا مجموعة من المؤلفات التي نالت شهرة واسعة، وحاز من خلالها على عدة جوائز عربية ومحلية، منها جائزة مؤسسة محمود درويش عام 2015، لاقت مؤلفاته إقبالاً جماهيرياً واسعاً، وذلك لكتابتها بأسلوب أدبي ممتع وبنيان لغوي سلس ولطيف قريب من القارئ. نذكر بعض من مؤلفاته: "العودة إلى ما بعد الكوكب الأحمر، قصتك في بير، قصص من غير الناطقين بها". وضمن روايته هذه "يلتهم نفسه بادئاً بقدميه" يقدم لنا قصة داخل قصة داخل قصة، في متاهة تشبه كثيراً متاهة التهام الشخص لنفسه بادئاً بقدميه، نوفيلا صغيرة ساحرة، حتى منتصفها تظنها هادئة وتحكي عن الكتابة والكُتاب، ولكن فجأة تنقلب الأحداث وتجذبك وتشوقك لنهاية من أغرب ما يكون، ولها عدة تفسيرات، تسحرك جميعها، أسلوب الكاتب أكثر من رائع كتب بلغة فلسفية ممتعة.       كلمات البحث : يلتهم - نفسه - نفسة - بادءا - بادئا - قدميه - قدمية - الزيود- عصير - الكتب 

 

"ثمة لحظة تقع في القلب وقوع المعدن فوق البلاط في الليل، لحظة توقظ فيك الدهشة القصوى، وتسوقك على غير هدى إلي ما يتشكل في رأسك الآن دون خطة مسبقة."

يلتهم نفسه بادئاً بقدميه للكاتب والروائي الفلسطيني عبد الله الزيود، قدم لنا مجموعة من المؤلفات التي نالت شهرة واسعة، وحاز من خلالها على عدة جوائز عربية ومحلية، منها جائزة مؤسسة محمود درويش عام 2015، لاقت مؤلفاته إقبالاً جماهيرياً واسعاً، وذلك لكتابتها بأسلوب أدبي ممتع وبنيان لغوي سلس ولطيف قريب من القارئ.

نذكر بعض من مؤلفاته: "العودة إلى ما بعد الكوكب الأحمر، قصتك في بير، قصص من غير الناطقين بها".

وضمن روايته هذه "يلتهم نفسه بادئاً بقدميه" يقدم لنا قصة داخل قصة داخل قصة، في متاهة تشبه كثيراً متاهة التهام الشخص لنفسه بادئاً بقدميه، نوفيلا صغيرة ساحرة، حتى منتصفها تظنها هادئة وتحكي عن الكتابة والكُتاب، ولكن فجأة تنقلب الأحداث وتجذبك وتشوقك لنهاية من أغرب ما يكون، ولها عدة تفسيرات، تسحرك جميعها، أسلوب الكاتب أكثر من رائع كتب بلغة فلسفية ممتعة.

 

 

 

كلمات البحث : يلتهم - نفسه - نفسة - بادءا - بادئا - قدميه - قدمية - الزيود- عصير - الكتب 

 

"ثمة لحظة تقع في القلب وقوع المعدن فوق البلاط في الليل، لحظة توقظ فيك الدهشة القصوى، وتسوقك على غير هدى إلي ما يتشكل في رأسك الآن دون خطة مسبقة."

يلتهم نفسه بادئاً بقدميه للكاتب والروائي الفلسطيني عبد الله الزيود، قدم لنا مجموعة من المؤلفات التي نالت شهرة واسعة، وحاز من خلالها على عدة جوائز عربية ومحلية، منها جائزة مؤسسة محمود درويش عام 2015، لاقت مؤلفاته إقبالاً جماهيرياً واسعاً، وذلك لكتابتها بأسلوب أدبي ممتع وبنيان لغوي سلس ولطيف قريب من القارئ.

نذكر بعض من مؤلفاته: "العودة إلى ما بعد الكوكب الأحمر، قصتك في بير، قصص من غير الناطقين بها".

وضمن روايته هذه "يلتهم نفسه بادئاً بقدميه" يقدم لنا قصة داخل قصة داخل قصة، في متاهة تشبه كثيراً متاهة التهام الشخص لنفسه بادئاً بقدميه، نوفيلا صغيرة ساحرة، حتى منتصفها تظنها هادئة وتحكي عن الكتابة والكُتاب، ولكن فجأة تنقلب الأحداث وتجذبك وتشوقك لنهاية من أغرب ما يكون، ولها عدة تفسيرات، تسحرك جميعها، أسلوب الكاتب أكثر من رائع كتب بلغة فلسفية ممتعة.

 

 

 

كلمات البحث : يلتهم - نفسه - نفسة - بادءا - بادئا - قدميه - قدمية - الزيود- عصير - الكتب 

عنوان الكتاب
يلتهم نفسه بادئا بقدميه
اسم المؤلف
عبد الله الزيود
دار النشر
عصير الكتب
الوزن
0.118
عدد الصفحات
119
نوع الغلاف
كرتون