500 جريمة هزت العالم دار الكتاب العربي

500 جريمة هزت العالم

دار النشر: دار الكتاب العربي
€17,00 1700
منذ بدء الخليقة والصراع بين الخير والشر على أشده. وكما أن للخير صُوره وأشكاله، نفس الشيء بالنسبة للشر. وتعد الجريمة هي أقسى صور الشر وأشكاله خاصة عندما تبلغ درجات قصوى من الوحشية والدموية، يتحول معها مرتكبوها إلى وحوش آدمية لا تعرف الرحمة، ويسقط معها ضحايا أبرياء لا ذنب لهم سوى أن حظهم العاثر ألقى بهم على طريق مجرم قرر التبرأ من آدميته، والتنصل من بشريته، ليتحول إلى وحش كاسر لا قلب له، ولا ضمير له، ولا عقل أيضاً!!وكما أن هناك جرائم بشعة يندى لها جبين الإنسانية لدمويتها وبشاعتها، هناك جرائم أخرى في غاية الغرابة، وقد تكون غرابتها هي التي تحير العالم وبدرجة أكبر مما هي عليه من بشاعة، وقد تكون غرابتها في التناقض بين أحداثها، أو أبطالها، وقد يكون سر غرابتها في تفاهة العائد من الجريمة، أو عدم معقولية الدافع إليها. وهناك نوع آخر من الجرائم يتخذ كل منها شكل الطرفة أو المزحة أو (النكتة) فيضحك لها الناس، وقد تبلغ درجة من الطرافة بسبب سوء حظ عاثر جدا يصادف بطلها، أي إنها مأساة تحولت لظروف أو ملابسات ما إلى ملهاة، ويصدق عليها القول: (شر البلية ما يُضْحِكُ). وهذا الكتاب يضم ٥٠٠ جريمة تتراوح ما بين الدموية والبشاعة والغرابة والطرافة طالما توقف عندها العالم طويلاً، وربما انشغل طويلاً ببعضها ولا يزال. كلمات البحث: جريمه - هزة - عالم - الجريمة - أحمد - المنياوي - المنياوى - منياوي - احمد


منذ بدء الخليقة والصراع بين الخير والشر على أشده. وكما أن للخير صُوره وأشكاله، نفس الشيء بالنسبة للشر. وتعد الجريمة هي أقسى صور الشر وأشكاله خاصة عندما تبلغ درجات قصوى من الوحشية والدموية، يتحول معها مرتكبوها إلى وحوش آدمية لا تعرف الرحمة، ويسقط معها ضحايا أبرياء لا ذنب لهم سوى أن حظهم العاثر ألقى بهم على طريق مجرم قرر التبرأ من آدميته، والتنصل من بشريته، ليتحول إلى وحش كاسر لا قلب له، ولا ضمير له، ولا عقل أيضاً!!

وكما أن هناك جرائم بشعة يندى لها جبين الإنسانية لدمويتها وبشاعتها، هناك جرائم أخرى في غاية الغرابة، وقد تكون غرابتها هي التي تحير العالم وبدرجة أكبر مما هي عليه من بشاعة، وقد تكون غرابتها في التناقض بين أحداثها، أو أبطالها، وقد يكون سر غرابتها في تفاهة العائد من الجريمة، أو عدم معقولية الدافع إليها. وهناك نوع آخر من الجرائم يتخذ كل منها شكل الطرفة أو المزحة أو (النكتة) فيضحك لها الناس، وقد تبلغ درجة من الطرافة بسبب سوء حظ عاثر جدا يصادف بطلها، أي إنها مأساة تحولت لظروف أو ملابسات ما إلى ملهاة، ويصدق عليها القول: (شر البلية ما يُضْحِكُ).

وهذا الكتاب يضم ٥٠٠ جريمة تتراوح ما بين الدموية والبشاعة والغرابة والطرافة طالما توقف عندها العالم طويلاً، وربما انشغل طويلاً ببعضها ولا يزال.



كلمات البحث: جريمه - هزة - عالم - الجريمة - أحمد - المنياوي - المنياوى - منياوي - احمد


منذ بدء الخليقة والصراع بين الخير والشر على أشده. وكما أن للخير صُوره وأشكاله، نفس الشيء بالنسبة للشر. وتعد الجريمة هي أقسى صور الشر وأشكاله خاصة عندما تبلغ درجات قصوى من الوحشية والدموية، يتحول معها مرتكبوها إلى وحوش آدمية لا تعرف الرحمة، ويسقط معها ضحايا أبرياء لا ذنب لهم سوى أن حظهم العاثر ألقى بهم على طريق مجرم قرر التبرأ من آدميته، والتنصل من بشريته، ليتحول إلى وحش كاسر لا قلب له، ولا ضمير له، ولا عقل أيضاً!!

وكما أن هناك جرائم بشعة يندى لها جبين الإنسانية لدمويتها وبشاعتها، هناك جرائم أخرى في غاية الغرابة، وقد تكون غرابتها هي التي تحير العالم وبدرجة أكبر مما هي عليه من بشاعة، وقد تكون غرابتها في التناقض بين أحداثها، أو أبطالها، وقد يكون سر غرابتها في تفاهة العائد من الجريمة، أو عدم معقولية الدافع إليها. وهناك نوع آخر من الجرائم يتخذ كل منها شكل الطرفة أو المزحة أو (النكتة) فيضحك لها الناس، وقد تبلغ درجة من الطرافة بسبب سوء حظ عاثر جدا يصادف بطلها، أي إنها مأساة تحولت لظروف أو ملابسات ما إلى ملهاة، ويصدق عليها القول: (شر البلية ما يُضْحِكُ).

وهذا الكتاب يضم ٥٠٠ جريمة تتراوح ما بين الدموية والبشاعة والغرابة والطرافة طالما توقف عندها العالم طويلاً، وربما انشغل طويلاً ببعضها ولا يزال.



كلمات البحث: جريمه - هزة - عالم - الجريمة - أحمد - المنياوي - المنياوى - منياوي - احمد

عنوان الكتاب
500 جريمة هزت العالم
اسم المؤلف
أحمد المنياوي
دار النشر
دار الكتاب العربي
الوزن
0.494
عدد الصفحات
444
نوع الغلاف
كرتون